مصر.. هجوم على قارئ صلاة الفجر بسبب أخطاء فادحة

شن عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر هجوما على قارئ فجر اليوم الشهير محمد حامد السلكاوي بعد أن ارتكب بعض الأخطاء، قائلين خمس مرات: “إصرارك بدل إصرارهم”.

مصر.. هجوم على قارئ صلاة الصبح بسبب أخطاء جسيمة

وكتب القارئ محمد سمير، عضو نقابة القراء والمحفظين للقرآن الكريم، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “ماذا يعني هذا؟ إصرارك” وأضاف: “والله الحدث عظيم”. والمصيبة خطيرة، والله لا يكفي البكاء على كتاب الله الذي تمزق في إذاعتنا القديمة. وفي حرم المساجد وفي مواقع التواصل الاجتماعي، اللهم سخر هذا الكتاب لمن يدفع عنه السخافة والحمق.

فيما علق هيثم أبو زيد، الباحث في مجال تراث التلاوة والإنشاد الديني، على ما قاله السلكاوي خلال تلاوة فجر اليوم: “4 دقائق فقط من القرآن فجر اليوم لقارئ يعرف الربع”. من قبل، جاء دوره… ويقرأ القرآن مفتوحا أمامه. لا يعرف قراءة كلمتي “أسرم” و”مصر”، يقول “أسرهم”… كم مرة؟؟، خمس مرات. وكل ما الضابط يشير له يكررها بالخطأ صحح الخطأ الجديد لكنه يخطئ للمرة الخامسة في إصرارهم… على طريقة سمير غانم: جئت إلى البنطلون لأعدل ، وضربت السترة.

بينما كتب التقرير جودة محمد على فيسبوك: نداء لكل من يهمه الأمر على الإذاعة المصرية: مادام قرآن الفجر يبث من داخل مبنى الإذاعة والتليفزيون ففي حالة وجود أي سهو فلا داعي لبثه على الهواء مباشرة لنقل الخطأ والنسيان. قرآن الفجر في مصر يتابعه الملايين من جميع أنحاء العالم ويجب أن يظهر في أجمل صوره. إذن ما العيب في التسجيل المسبق بنفس ترتيب الجدول الزمني؟ ، ثم البث؟ ونأمل أن تأخذ هذه الفكرة بعين الاعتبار من قبل أصحاب القرار وأن يلقوا كل الشكر والتقدير على جهودهم الكبيرة.

مصر.. هجوم على قارئ صلاة الصبح بسبب أخطاء جسيمةمصر.. هجوم على قارئ صلاة الصبح بسبب أخطاء جسيمة

وتابع: (طلب): أرجو من الجميع عدم الإساءة إلى قارئ الفجر اليوم، فكلنا نواجه مصائب في حياتنا ولا نعلم ما به أو حالته الصحية أو حالته النفسية اليوم. لا نهاجم أو ندافع عن أنفسنا، ولسنا جلادين أو منحازين، ولكننا مهتمون بمحطتنا الإذاعية القديمة. ونطلب منكم دراسة فكرة التسجيل المسبق والبث اللاحق، ونسأل الله تعالى أن يغفر لنا ذنوبنا ويرزقنا وإياكم جميعا نعمة الصحة والعافية.

مصر.. هجوم على قارئ صلاة الصبح بسبب أخطاء جسيمةمصر.. هجوم على قارئ صلاة الصبح بسبب أخطاء جسيمة

كما علق تقرير أبو أحمد وشادي على أخطاء السلكاوي فقال: في يوم من الأيام كنت في بيت سيدنا الشيخ محمود إسماعيل الشريف، وكان يجلس معنا الشيخ عبد الرؤوف الشورى في قال الشيخ محمود الشريف لشيخ الشورى استمع لي ربعي الذي كان يقرؤه عند الفجر، وقد استمع له فعلا. وفي التحضير يأتي دوره ويدخل في السيطرة على العالم، وهو الذي يحفظ القرآن، لكنه كان على قناعة بأنه قرآن لا يقدر عليه كل الناس. لأن اليوم وعلى الرغم من شهرته وخبرته الكبيرة إلا أن قارئ إذاعة فجر اليوم ارتكب العديد من الأخطاء في قرآن الفجر مما دفع الكثيرين إلى إيقافه لأجل غير مسمى فهو لا يبالي أو بالأحرى كان متهوراً وهذا عار عندما، كما يقولون، أنت كقارئ ترتكب هذه الأخطاء. وراجع نفسك أيها القارئ مع كتاب الله، رحم الله مشايخنا الكبار.

مصر.. هجوم على قارئ صلاة الصبح بسبب أخطاء جسيمةمصر.. هجوم على قارئ صلاة الصبح بسبب أخطاء جسيمة

وليست هذه المرة الأولى التي يخطئ فيها القارئ محمد حامد السلكاوي في قراءته. في طقوس صلاة الجمعة يوم 29 ديسمبر 2023، نسي القارئ قرآن الجمعة الشيخ محمد حامد السلكاوي آيات من القرآن الكريم أثناء بث شعائر صلاة الجمعة، وحدث ذلك بحضور د. مختار جمعة، وزير الأوقاف، د. شوقي علام مفتي الديار المصرية، واللواء عادل الغضبان محافظ مصر بورسعيد، ما أثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي لأن الخطأ حدث بحضور كبار علماء الدين في مصر ولم يستجب له أحد .

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى