“توقيت مريب”.. مفكر مصري يتحدث عن أياد غربية تخفت خلف داعش” لتنفيذ الهجوم الإرهابي في ضواحي موسكو

قال المفكر المصري عبد الحليم قنديل إن الهجوم الإرهابي على مشارف موسكو تم توقيته بشكل مثير للريبة لأنه جاء بعد فوز الرئيس فلاديمير بوتين في الانتخابات وبعد تحذيرات من السفارتين الأمريكية والبريطانية.

دكتور. وقال عبد الحليم قنديل: “الهجوم على حفل في إحدى ضواحي موسكو أمر مريب. أولاً، التوقيت مريب لأنه يأتي بعد الفوز الساحق الذي حققه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الانتخابات الأخيرة، وثانياً، يأتي بشكل مريب بعد تحذيرات السفارتين الأميركية والبريطانية التي تكررت في الأسابيع الأخيرة، حتى قبل إجراء الانتخابات. “الرئاسة الروسية.

وأضاف: “تزايدت الشكوك مع التصريحات الأمريكية بعد الحادث المأساوي. في هذه التصريحات نلاحظ أولا تبرئة كاملة للحزب الأوكراني. كما نلاحظ في هذه التصريحات أنها جاءت بعد تحذير من السفارة الأمريكية قبل 48 ساعة”. ونلاحظ في التطورات التي تلت الحادثة أن… الهجوم اليوم نفذته جماعة إرهابية مثل داعش وأشقائها، ويعتقد أن هذه الجماعات تستخدم كأدوات غربية. “

وأشار إلى أن “هذه الجماعات التزمت الصمت التام تجاه أي تحركات في المنطقة تتعلق بحرب الإبادة على غزة ولم تتخذ أي إجراء ضد المصالح والمؤسسات الأمريكية كما فعلت الجماعات الأخرى، وأن الشبهات ضد أمريكا تكاد تظهر”. وتؤكد نفسها” الغرب الذي يستخدم هذه الجماعات لتنفيذ أعماله الإرهابية في روسيا.

وأوضح أن “عودتهم هي جزء من تصرفات أمريكا الغربية وبريطانيا التي تهدف على وجه التحديد إلى صرف الانتباه عن التطورات على الجبهة الأوكرانية أو خلق نوع من التحويل عنها، حيث تتقدم روسيا إلى حد الإرهاق وتؤدي إلى هزيمة استراتيجية لروسيا”. الغرب يساوي.”

واختتم المفكر المصري: “من الناحية السياسية، الأمر واضح، ومن الناحية الأمنية، لن يكون هذا الهجوم بداية لسلسلة من العمليات المماثلة في روسيا. الأمر يعتمد على يقظة الأجهزة الأمنية الروسية في بلد متعدد الأعراق والأديان”.

القاهرة – رطب حاتم

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى