هل يجوز للمصريين الموجودين خارج البلاد إرسال زكاة الفطر إلى ذويهم؟ مفتي مصر يجيب

وكشف مفتي المصري شوقي علام: “هل يجوز للمصريين خارج مصر إرسال زكاة الفطر لأسرهم ومواطنيهم الذين هم في أمس الحاجة لهذه الأموال؟”.

وأعلن شوقي علام رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، خلال تصريحاته الإعلامية، أن قيمة زكاة الفطر لهذا العام 1445م تقدر بما لا يقل عن 35 جنيها للفرد، مع الأفضلية. لزيادة فوق هذا المبلغ لمن يرغب بتوزيعها على المحتاجين.

وأشار إلى أن دار الإفتاء المصرية تمثل رأي الإمام أبو حنيفة في جواز إخراج زكاة الفطر نقدا بدلا من الحبوب للتيسير على الفقراء في قضاء حوائجهم ومطالبهم، وأن الفتوى لا تزال مستقرة.

وأكد المفتي أنه يجوز شرعا إخراج زكاة الفطر من أول يوم في شهر رمضان، بما في ذلك قبل صلاة عيد الفطر.

وناشد المسلمين الإسراع في إخراج زكاة الفطر وتوجيهها إلى الفقراء والمساكين، إذ تعيش الأمة الإسلامية – بل والبشرية جمعاء – ظروفا غير عادية تُحدث تغيرات غير مسبوقة في ملامح الحياة العامة المعتادة في الشهر. يكون رمضان.

وأجاز المفتي لامرأة ثرية إخراج زكاة الفطر ما دام زوجها لا يعمل، ورفض الحكم المقابل.

وأشار المفتي إلى أن زكاة الفطر عبادة وأضحية عظيمة لارتباطها بالصيام الذي أضافه الله لنفسه تكريما وتمجيدا.

وأضاف المفتي في رده على سؤال حول مشروعية زكاة الفطر، أن الله افترض زكاة الفطر على كل مسلم، رجلا أو امرأة، حرا أو عبدا، وسواء كان يسكن في القرى أو القرى أو غيرها من المدن. يعيش. أو في المناطق الصحراوية، وفُرضت على كل من يكسب رزقه اليومي. فإن كان فقيراً جعله الله تطهيراً للنفس من دنسها وبخلها وغير ذلك من العادات السيئة، وتطهيراً للصوم مما يصيبه، وتخفيفاً لأجر اللغو والفجور والمنكر. مثل وتكملة الأجر وتنمية الخيرات وإغاثة المحتاجين والفقراء وتخليصهم من ذل الكد والسؤال في يوم العيد. ويتضمن أيضًا إظهار شكر العبد على نعم الله عز وجل بصيام شهر رمضان وما يسره الله له، وفعل كل ما تيسر من الأعمال الصالحة، بالإضافة إلى نشر المحبة والمودة. فيما بينها وبين شرائح المجتمع المسلم.

وردا على سؤال قال: “هل يجوز للمصريين خارج مصر إرسال زكاة الفطر لأهلهم وأبناء وطنهم الذين هم في أمس الحاجة لهذه الأموال؟”

ورد شوقي علام: «لا مانع شرعًا من المصريين المقيمين خارج مصر أن يرسلوا زكاة أموالهم ويفطروا على أهلهم وأقاربهم في مصر. بل هو أفضل وأول ما حققته البلاد في هذا الوقت». ومن الواضح أن هناك حاجة إلى إنفاق الزكاة على ذلك وإعالة المحتاجين وتلبية احتياجاتهم. إن الشعب المصري يستحق المزيد من المساعدة لمواطنيه وأطفاله”.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى