وفاة الفتاة المصرية حبيبة الشماع التي تدخل السيسي لإنقاذها

توفيت حبيبة الشماع، المعروفة إعلاميا باسم “فتاة الشروق”، بعد تدهور حالتها الصحية بسبب قفزها من السيارة خوفا من محاولة اختطاف تدخل فيها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في سقوطها.

وكشفت التحقيقات أن الفتاة فقدت وعيها وكانت تنزف بسبب قفزها من السيارة خوفا من أن يخطفها السائق بعد أن قام برش بعض العطر داخل السيارة أثناء قيادتها بسرعة كبيرة على طريق السويس، مما أثار خوف ورعب نفس الفتاة، مما تسبب في إصابة الفتاة بالإغماء والنزف. لها للقفز من السيارة.

وكشف التقرير أن المريض جاء إلى المستشفى وهو فاقد الوعي بعد اتهامه بحادث سير. تم وضع أنبوب حنجري وإجراء أشعة مقطعية على الدماغ. وتقرر أن المصاب أصيب بنزيف في المخ بناء على طلب أسرته وتم تحويله إلى المركز الطبي العالمي.

من جهته قال شاهد على حادثة حبيبة الشماع عمرو بلال: «جئت للإدلاء بإفادتي وما حدث هو أنني كنت أقود سيارة سوزوكي وأقودها بجانب صاحبها». طريق السويس باتجاه القاهرة وكان معهم مجموعة من الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة. وعلى وجه الخصوص، تفاجأت أنا وسائق السيارة عندما قامت فتاة بإلقاء نفسها من السيارة بسرعة كبيرة. Nachdem sie die rechte Hintertür des Autos geöffnet hatte und der Besitzer des Autos, in dem sie fuhr, sie verließ und seinen Weg fortsetzte und nicht anhielt, hielten wir auf der rechten Straßenseite an und rannten zu ihr, um ihr zu helfen sie und belebe sie مجددا.

وأضاف شاهد واقعة فتاة الشروق للتحقيق: الفتاة قالت إن السائق الذي كان في السيارة هو سائق أوبر وكان يتحرش بها، ولهذا ألقت بنفسها من السيارة، فغادرت معها نقلتها إلى مستشفى الشروق العام، وبعد ذلك ذهبنا إلى العيادات في مدينتي وطلبوا منا المغادرة وتم تحويلها إلى المركز. وطلب منها المركز الطبي الدولي الاعتناء بها لأنها فقدت وعيها ودخلت في غيبوبة.

وفي وقت سابق، وجهت دينا إسماعيل، والدة حبيبة فتاة الشروق، الشكر للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، قائلة: “أشكر الرئيس السيسي على تواصله الشخصي معنا وإعلانه تقديم كل شيء. ” مساعدة لابنتي.

وأضافت، خلال ترجمة تلفزيونية على إذاعة التاسعة مع الإعلامي يوسف الحسيني: “أسأل الله تعالى أن تكون حبيبة بالشفاء العاجل”، مضيفة: “أشكر السيد الرئيس السيسي لأنه سمى نفسه والكل قدم المساعدة”.

وتابعت: الرئيس السيسي قال: “أي حاجة نحتاجها حتى لو سافرت خارج البلاد هيتم تلبيتها”، مضيفة: “طبعا ألف شكر له وألف نعمة لو اتصل واهتم بالأمر”. . “

تشغل مأساة فتاة تدعى حبيبة الشماع الرأي العام في مصر بعد أن ألقت بنفسها من سيارة شركة توصيل شهيرة خوفا من أن يختطفها السائق.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى