شيخ الأزهر يحذر من ظاهرة انتشرت كثيرا في مصر

وتحدث شيخ الأزهر أحمد الطيب عن وجود جماعة معينة هدفها قيادة العالم ولذلك يتم تدميرها الآن، وتحدث عن انتشار المدارس الأجنبية في بلاده.

وقال إنه رغم وجود مدارس أجنبية في أيام عباس العقاد، إلا أنها لم تكن منتشرة بشكل كبير. بل إن الذين درسوا في المدارس الأجنبية شعروا بالحرج وأضافوا: “يجب على أطفالنا أن يحفظوا أجزاء من القرآن الكريم”، فإن لديهم طباعة، لذا يجب أن نحمي أطفالنا بهذه المادة.

الامام الاكبر د. وجه أحمد الطيب رسالة إلى الأمهات والآباء لغرس أسماء الله الحسنى في نفوس الأبناء.

وقال شيخ الأزهر خلال برنامجه الإمام الطيب: أرجو من أولياء الأمور، خاصة إذا كان لديهم طلاب في المرحلة الأولى من الدراسة، أن يقللوا من احتكاكهم بالأجهزة التي بين أيديهم قدر الإمكان، لأن هذه الأجهزة تحتوي على السموم، والتي تم تصنيعها خصيصًا لهذا الأمر أو العمر وهي جذابة للغاية. لسوء الحظ، فهي جذابة لكل من كبار السن والشباب. إنه مرض وقاتل.

وأضاف شيخ الأزهر: أنا من المؤمنين بأهداف أن العالم كله سيدمر لأنه يديره فصيل معين، ومن يقرأه سيفهم كلامي، وهذه هي الثمار التي يجنيها العالم. في يد فصيل واحد.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى