جنوب إفريقيا.. توقيف رجل على خلفية مقتل 3 رهبان مصريين داخل دير في كولينان

أعلنت الشرطة في جنوب أفريقيا، الأربعاء، أنها ألقت القبض على رجل يبلغ من العمر 35 عاما، بعد يوم من مقتل ثلاثة رهبان أقباط طعنا في كنيستهم. ولا يزال التحقيق لمعرفة الدوافع مستمرا، لكنه لا يزال غير واضح.

وقالت شرطة جنوب أفريقيا إن الرهبان في كنيسة في كولينان، وهي بلدة تعدين صغيرة تقع على بعد 50 كيلومترا شمال شرق العاصمة بريتوريا، قتلوا يوم الثلاثاء.

وأوضحت: “تم العثور على ثلاثة رهبان مقتولين مصابين بطعنات”، وأكد الناجي الرابع تعرضه للضرب بقضيب حديدي قبل أن يتمكن من الهرب والاختباء.

وقالت الشرطة في وقت لاحق في بيان إنه “تم اعتقال مشتبه به على صلة بجريمة القتل الثلاثية” وقالت إن الشخص الموقوف سيمثل أمام القاضي غدا الخميس.

وأكدت الشرطة أنه لم يتم توضيح ملابسات القضية بعد، لكن لم يتم الإبلاغ عن أي سرقة.

أصدرت وزارة الخارجية المصرية بيانا أكدت فيه استمرار التحقيق في مقتل ثلاثة رهبان مصريين في دير القديس مرقس الرسول والأنبا صموئيل بجنوب أفريقيا.

وذكرت الخارجية المصرية أن سفير مصر في بريتوريا وأعضاء السفارة توجهوا على الفور إلى مكان الحادث بعد التواصل المباشر مع رؤساء إدارة المباحث والأدلة الجنائية بوزارة شرطة جنوب إفريقيا، الذين باشروا على الفور التحقيق في الحادث.

أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية مقتل ثلاثة رهبان بعد تعرضهم لهجوم إجرامي في دير القديس مرقس الرسول والأنبا صموئيل المعترف بمدينة جوهانسبرج بجنوب أفريقيا.

وقالت الكنيسة في بيان، حصلت موجز مصر على نسخة منه، إن “الحادث أدى إلى استشهاد الرهبان الثلاثة، الراهب الكاهن ثيكلا صامويلي، نائب أبرشية جنوب أفريقيا، والرهبنة يسطس آفا ماركوس، والرهبنة مينا”. افا ماركوس.”

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى