النيابة المصرية تصدر قرارا بشأن المتهم بنشر أخبار كاذبة عن واقعة وفاة طالبة جامعة العريش

قررت النيابة المصرية، السبت، حبس المتهم بتهمة نشر أخبار كاذبة من شأنها زعزعة الأمن العام وبث الرعب بين الأهالي حول وفاة طالب بجامعة العريش.

وأوضحت النيابة أنه في ضوء تعليمات المستشار محمد شوقي النائب العام، بإجراء التحقيقات في حوادث نشر أخبار كاذبة على بعض مواقع الشبكات الإعلامية من شأنها الإخلال بالسلامة العامة وإشاعة الرعب بين الأهالي إثر وفاة أحد الأشخاص. كلفت النيابة العامة طلاب جامعة العريش بقسم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وستقوم وزارة الداخلية بإجراء التحقيقات الفنية اللازمة لفحص جميع المواقع الإلكترونية التي تم الإبلاغ عن الحادثة فيها لتحديد ما إذا كانت أي مما يلي تحتوي على أخبار كاذبة أو تنشر شائعات من شأنها تعريض السلامة العامة والإخلال بالأمن أم لا، وفي في الحالة الأولى تم تحديد هذه الرسائل على وجه التحديد وتاريخ وطريقة نشرها والشخص الذي نشرها.

وأضافت: “ولهذا الغرض تم رصد حسابات على صفحات ومنصات التواصل الاجتماعي كانت تبث منشورات ومقاطع إذاعية تحتوي على أخبار كاذبة وشائعات حول الحادثة، والتي قامت شعبة الاتصالات وتقنية المعلومات بوزارة الداخلية بالتحقيق فيها”. وتضمن تقريره وشهد من أعده أن المتهم الذي كان مسؤولا عن إدارة الحساب ويدعى مو سيلفا، كان متورطا في نشر أخبار كاذبة عبر حسابات كان يديرها شخصيا على منصات (تيك توك، يوتيوب) ويديرها على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) والذي زعم فيه خلافا للحقيقة أيضا أنه في قضية وفاة طالبة بجامعة العريش قام المتهم بالتقاط صور فاضحة للمتوفاة وهدد بذلك لنشرها هؤلاء. قتلتها سما بعد أن طلبت المساعدة من القائمين على إدارة الكلية التي تدرس فيها. ومن تقاعس عن مساعدتها بسبب نفوذ أسرة المتهم وهذه الأخبار الكاذبة كان من شأنها أن تعرض السلامة العامة للخطر وتعكر صفو الأمن”.

وأكدت: “لذلك اتخذت النيابة العامة قرارها بالقبض على المتهم وإحضاره، وأثناء التحقيق معه تبين أنه حاصل على دبلوم متوسط ​​ويعمل يوتيوبر وتاجر ملابس. واعترف بارتكابه الواقعة، وأنه “هو من قام بإعداد ونشر المقطع الذي يحتوي على أخبار كاذبة عن هذه الحادثة دون التأكد من صحة المعلومات التي نشرت فيها”. دقة إنشائه للمقطع أنه استقى معلوماته من المنشورات الموجودة على المواقع الأخرى.

وأمرت النيابة العامة بحبسه احتياطيا، ووجهت هيئة التحقيق باستكمال عملها بإبلاغ مديري الحسابات التي تم نشر الأخبار الكاذبة التي تم الكشف عنها.

القاهرة – رطب حاتم

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى