بلينكن وشكري يناقشان هدنة غزة وصفقة الأسرى والبحر الأحمر

تلقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، اتصالا هاتفيا من نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، بحثا فيه الجهود المشتركة الجارية لوقف إطلاق النار في غزة، وتجارة الأسرى، والتطورات في البحر الأحمر.

وقال أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، إنه خلال الاتصالات بين الوزيرين، بالإضافة إلى الجهود المبذولة في هذا الصدد، تم مناقشة الجهود المشتركة الجارية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة بشكل تفصيلي بهدف التوصل إلى اتفاق. اتفاق لتبادل الأسرى والأسرى.

وقال أحمد أبو زيد إن وزير الخارجية الأمريكي أعرب عن تقدير بلاده الكامل للجهود التي تبذلها مصر للوساطة بين إسرائيل وحركة حماس، وجهودها المستمرة لتقديم المساعدات الإنسانية لقطاع غزة.

وأضاف أبو زيد أن سامح شكري كان يستمع إلى إيجاز من نظيره الأمريكي بشأن قرار واشنطن إيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة عبر الممر البحري، والذي قال إنه إجراء مكمل لمعبر رفح البري الذي يظل الميناء الرئيسي لقطاع غزة. الدخول مخصص للمساعدة بالإضافة إلى الجهود الأمريكية لدعم مفاوضات تبادل الأسرى.

وشدد شكري في هذا الصدد على ضرورة تكثيف كافة الجهود من أجل التوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار، لأن هذا هو الهدف الأسمى الذي يجب أن تركز عليه الجهود الدولية لوقف دماء المدنيين الفلسطينيين.

كما أكد وزير الخارجية المصري على ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2720 بشأن عمل الآلية الدولية للتنسيق ومراقبة تدفق المساعدات وتذليل العقبات التي تضعها إسرائيل في هذا الشأن.

مخاطر العمل العسكري في مدينة رفح

وأعلن المتحدث الرسمي أن وزير الخارجية حذر مرة أخرى من مخاطر أي عملية عسكرية في مدينة رفح لما لها من عواقب إنسانية كارثية، وأن مصر ترفض تماما محاولات طرد الشعب الفلسطيني من أراضيها باعتبارها انتهاكا خطيرا للقانون الدولي الإنساني. قواعد وأنظمة القانون الدولي ومحاولة يائسة للقضاء على القضية الفلسطينية.

وقال أبو زيد إن الوزيرين اتفقا على مواصلة التنسيق والتشاور وإبقاء قنوات الاتصال مفتوحة خلال الأيام المقبلة لدعم جهود الوساطة وتسهيل دخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

البحر الأحمر

كما تطرقت المباحثات بين الوزيرين إلى التطورات الخطيرة التي تشهدها منطقة جنوب البحر الأحمر والتهديد الذي تشكله على التجارة الدولية على هذا الطريق الملاحي الدولي الاستراتيجي.

وفي هذا السياق، جدد الوزير شكري تحذيره من التأثير الإقليمي الخطير والمتزايد لتصعيد الصراع في المنطقة، مما يعرض استقرار وأمن ومصالح العديد من الدول للخطر.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى