الصندوق السيادي المصري يحدد أوجه الاستفادة من مباني الوزارات القديمة بوسط البلد

وفي النصف الثاني من يناير 2024، انتقلت ملكية المقر القديم وبعض عقارات 11 وزارة ومقرين آخرين إلى صندوق الثروة السيادي المصري بعد انتقال هذه الوزارات إلى العاصمة الإدارية الجديدة. وذلك لتعظيم الاستفادة من مباني الوزارات القديمة بما يعود بالنفع وتنشيط خزينة الدولة.

وبحسب مصادر حكومية، فإن صندوق الثروة السيادية المصري، بالتعاون مع مستثمرين استراتيجيين، سيقوم بتجديد بعض مباني المقرات القديمة للوزارات والهيئات، بهدف تعظيم الاستفادة من هذه المرافق بدلاً من التخلي عنها.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى