مصر.. الكنيسة الأرثوذكسية تعلق الحوار اللاهوتي مع الكنيسة الكاثوليكية

أعلنت الكنيسة الأرثوذكسية تعليق الحوار اللاهوتي مع الكنيسة الكاثوليكية، وأعادت تقييم نتائج الحوار منذ بدايته قبل 20 عاما، ووضعت معايير وآليات جديدة للحوار في المستقبل.

وقال بيان إن تعليق الحوار جاء بعد التشاور مع كنائس العائلة الأرثوذكسية الشرقية.

وقالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في بيان لها، إنه انعقدت جلسة عامة للمجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، شارك فيها 110 من أعضائه البالغ عددهم 133 عضوا. بمركز لوغوس بالمقر البابوي بدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون.

وعقدت اللجان الرئيسية للمجمع المقدس اجتماعاتها السنوية لمدة ثلاثة أيام ابتداء من يوم الاثنين الماضي في المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية لمناقشة التقارير المقدمة إليها من لجانها الفرعية.

وقدمت اللجان توصياتها، والتي تم عرضها على أعضاء الأكاديمية للموافقة عليها في الجلسة العامة اليوم.

وأعلنت الكنيسة رأيها في قضية “المثلية الجنسية” في بيان للمجمع المقدس سينشر لاحقاً.

وأكدت الكنيسة في بيانها رفضها للعلاقات المثلية ودعمت رأيها بالعديد من آيات الكتاب المقدس التي تعبر بوضوح عن رفض مثل هذه العلاقات التي تتنافى مع الطبيعة البشرية التي خلقها الله.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى