مصر تفرج عن كمية كبيرة من البضائع.. والحكومة تتحدث عن صفقات كبرى قادمة

وأشرف رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي على إخلاء البضائع من ميناء الإسكندرية، حيث يتابع سير عملية الإفراج في باقي الموانئ المصرية المختلفة.

وقال رئيس الوزراء إنه سيتم إطلاق البضائع في ثلاثة موانئ أخرى، مؤكدا أن الدولة المصرية تعمل على الخروج من الأزمة الماضية. وأوضح أن الدولة بحاجة إلى توفير سيولة نقدية كبيرة وتوحيد سعر الصرف، خاصة أن أي اقتصاد في العالم لا يمكن أن يعمل في ظل وجود سعرين للصرف.

وأضاف: “لدينا اليقين والثقة لتأمين العملة الحرة اللازمة لتعزيز الاقتصاد المصري، والدولة تخطط لمزيد من الصفقات الكبرى خلال الفترة المقبلة”.

وتابع: «لتحقيق القرارات المتخذة كان لا بد من التعاون كثيرًا مع جميع الوزارات»، موضحًا أنه مع أزمة الدولار بدأت تتشكل شبكات السوق السوداء التي تتعامل مع المصريين في الخارج، وأدى ذلك إلى إنشاء سعرين ووجهت وزارة الداخلية بقمع السوق السوداء بيد من حديد.

وقال: «همنا الأساسي خلال الفترة المقبلة هو التجار، والبنك المركزي ملتزم بإدارة العملة وإعطاء الأولوية للسلع والأعلاف والدواء»، والبضائع المفرج عنها تشمل الغذاء والأعلاف والدواء ومستلزمات الإنتاج.

وكان رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي أعلن أنه في ظل زيادة الموارد الدولارية في الأيام الأخيرة، سواء من خلال صفقة رأس الحكمة أو غيرها، سيتم إطلاق البضائع من الموانئ بشكل فوري.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى