أول تعليق من الحكومة المصرية على تعويم الجنيه

علق رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة اليوم، على قرار البنك المركزي تحديد سعر صرف الجنيه وزيادة أسعار الفائدة بشكل فوري بنسبة 6%.

في بداية جلسة مجلس الوزراء قال د. وأشار مصطفى مدبولي، إلى القرارات المهمة التي اتخذها البنك المركزي صباح اليوم، لافتا إلى أن هذه القرارات تأتي في إطار الجهود المستمرة للانتقال إلى إطار مرن لمكافحة التضخم، مع الأخذ في الاعتبار سعر الصرف الذي سيتم تحديده وفقا لآليات السوق.

وأضاف رئيس الوزراء أن هذه الخطوات تهدف إلى توحيد سعر الصرف وهو إجراء مهم للغاية يساعد في القضاء على تراكم الطلب على النقد الأجنبي، مؤكدا أن القضاء على السوق الموازية من المتوقع أن يساعد في كبح التضخم.

وأكد رئيس الوزراء استمرار التنسيق بين الحكومة والبنك المركزي خلال الأيام المقبلة لمراقبة الأسواق عن كثب وتحديد تأثير هذه القرارات عليها.

وأكد أن الحكومة مستمرة في هذه المرحلة بسياسة ترشيد الإنفاق الحكومي. وهذا يساعد على معالجة التحديات الاقتصادية التي تميز هذه الفترة.

وتابع: هدفنا في هذه المرحلة هو العمل والتنسيق مع البنك المركزي لخفض معدلات التضخم والسيطرة على الدين ووضعه في مسار هبوطي، مع مواصلة إجراءات برنامج الإصلاح الهيكلي الذي يركز على تحفيز الصناعة. قطاعا الزراعة والاتصالات، مع استمرار الإجراءات الداعمة لزيادة مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد المصري.

وقرر البنك المركزي المصري في اجتماع استثنائي السماح بتحديد سعر صرف الجنيه وفقا لآليات السوق والتنفيذ الفوري لزيادة حادة في أسعار الفائدة بنحو 6%.

وبلغت أسعار الفائدة لليلة واحدة والإقراض وسعر الفائدة على المعاملات الرئيسية 27.25% و28.25% و27.75% على التوالي. كما تم رفع أسعار الائتمان والخصم بمقدار 600 نقطة أساس إلى 27.75%.

قال البنك المركزي، اليوم الأربعاء، إن توحيد سعر الصرف يأتي في إطار التزامه بالقيام بدوره المنوط به في حماية متطلبات التنمية المستدامة والمساعدة في القضاء على تراكم الطلب على النقد الأجنبي في أعقاب الإغلاق الفجوة بين سعري الصرف الرسمي والموازي.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى