الإمارات تتخذ أول قرار في منطقة “رأس الحكمة” المصرية

أعلنت الحكومة المصرية عن الخطوة الأولى للجانب الإماراتي في منطقة “رأس الحكمة”، عقب أكبر اتفاقية استثمارية في تاريخ مصر.

التقى رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، مع محمد السويدي وزير الاستثمار بدولة الإمارات العربية المتحدة ومدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، في إطار متابعة إجراءات تنفيذ مشروع رأس الحكمة للتنمية العمرانية في مصر. الشراكة بين مصر والإمارات.

وهدف اللقاء إلى متابعة الخطوات التي اتخذها الجانب الإماراتي لتطوير المخططات الخاصة بمدينة رأس الحكمة بالاستعانة بأكبر الشركات الاستشارية في العالم ذات الخبرة الواسعة في هذا المجال. تقديم المخطط العام لتطوير المدينة الواقعة على الساحل الشمالي الغربي.

وأكد مدبولي، خلال الاجتماع، أنه تم البدء في اختيار عدد من المواقع المقترحة للمطار المقرر إنشاؤه لمشروع مدينة رأس الحكمة، تمهيدًا لاختيار أحد هذه المواقع للتنفيذ خلال الفترة المقبلة.

وثمن مدبولي الإجراءات السريعة التي اتخذها الجانب الإماراتي لترجمة شروط الاتفاقية المبرمة بشأن تطوير مدينة رأس الحكمة، بهدف جعلها أكبر وجهة سياحية عالمية على ساحل البحر الأبيض المتوسط، بدءاً من مدينة رأس الحكمة. الحماس الذي نعمل عليه، لاتخاذ خطوات جادة وفعالة لتخطيط المدينة ونسعى للحصول على دعم أكبر شركات الاستشارات العالمية لتنفيذ ذلك، مما يؤكد قوة ومتانة العلاقات بين مصر والإمارات، وكذلك بين البلدين. قيادة البلدين والاستعداد لمواصلة هذه العلاقات بما يخدم مصالح وتوجهات البلدين.
وأكد رئيس مجلس الوزراء، خلال اللقاء، أن الدولة المصرية تسعى إلى إنجاح هذا المشروع التنموي الهام والضخم ليكون نموذجًا لإقامة شراكات استثمارية أخرى تدر عوائد كبيرة للشعب المصري في إطار تنفيذ أهداف الدولة الرامية إلى زيادة الاستثمار. ويزداد العائد على الاستثمار الأجنبي المباشر حيث تتضمن هذه الشراكات ضخ استثمارات بالعملة الأجنبية على مدى سنوات عديدة.

وأشار مدبولي إلى أنه تم اتخاذ إجراءات ملموسة للبدء في تشكيل اللجنة الوزارية برئاسة رئيس مجلس الوزراء لمشروع تنمية رأس الحكمة، والتي ستكون مهمتها الأساسية تسهيل الإجراءات وتذليل أي عقبات وحل أي مشكلات وتنسيق التعاون. بين الأطراف المتضررة. وتنفيذاً لالتزاماتنا في هذا المشروع سيتم تشكيل أمانة فنية للجنة برئاسة المساعد الأول لرئيس مجلس الوزراء وعضوية رئيس المجلس الاستشاري لمجلس الوزراء ومسؤولي الوزارات والجهات المعنية. والذي سيقوم بإعداد القرارات اللازمة في هذا الشأن.

من جانبه، قال وزير الاستثمار الإماراتي، إننا نمضي قدماً بخطوات سريعة لبدء خطوات تنفيذ مشروع تطوير مدينة رأس الحكمة على الساحل الشمالي الغربي لمصر، في إطار التزامنا بتحويل رأس الحكمة. -الحكمة إلى واحدة من أهم الوجهات الساحلية مما يدل على أن هذا المشروع الهام يعتبر خطوة حاسمة في تعزيز مكانة رأس الحكمة كوجهة سياحية رائدة من نوعها على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

وأوضح أنه بالإضافة إلى إنشاء منطقة صناعية في الجزء الجنوبي من المدينة، يتضمن المشروع أيضًا العديد من الأنشطة السياحية المختلفة وكذلك إنشاء منطقة تجارية ومالية في قلب المدينة، واستعرض مقترحًا لخطة ومكونات المرحلة الأولى والتي تتضمن العديد من المشاريع . وقال: نواصل عقد اجتماعات دورية حول مكونات المرحلة الأولى للبدء سريعاً في التنفيذ.

وتم خلال الاجتماع الاتفاق بين وزيري الإسكان والاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة على سرعة تسليم الإطار العام النهائي لمكونات المرحلة الأولى من مشروع التطوير العمراني في رأس الحكمة، تمهيداً لاستلام المتطلبات الإنشائية للمشروع. مشاريع كل مرحلة والبدء في التنفيذ.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى