أزمات صحية ونصب ورحيل صادم..سنة أليمة مرت على الموسيقار المصري حلمي بكر قبل وفاته

توفى مساء اليوم، الموسيقار المصري الشهير حلمي بكر، بعد معركة مع المرض من عالمنا، رغم أنه واجه في الفترة الماضية العديد من الأزمات التي تجاوزت حالته الصحية.

وفي يناير من العام الماضي، أعلن حلمي بكر تعرضه لأزمة صحية مفاجئة، مما دفعه إلى دخول العناية المركزة، إذ كان وقتها يعاني من مشكلة احتباس الماء في الجسم، ومشاكل في الكلى، و ارتفاع نسبة السكر في الجسم، بالإضافة إلى مشاكل في القلب. وظل الموسيقي في العناية المركزة لعدة أيام قبل أن يخرج إلى غرفة عادية في المستشفى ثم يعود إلى العناية المركزة بعد انخفاض مستويات الأكسجين.

وبعد تحسن حالته الصحية، خرج بكر من المستشفى في 12 فبراير 2024 بعد فترة علاج استمرت 24 يومًا.

وفي أكتوبر الماضي، وجد الموسيقار الكبير نفسه مرة أخرى في أزمة بعد أن اتهم مدير أعماله بالسرقة منه، واستغلال مرضه، ومصادرة مبلغ مالي يقدر بنحو 2 مليون و280 ألف جنيه مصري، بعد خداعه لإعطاء المبلغ الذي تحول إليه. تبين أن المدعى عليه قام بتحويل المبلغ إلى حسابه الخاص. .

وبدأت صحة الموسيقار تتدهور بشكل ملحوظ مرة أخرى بعد هذه الحادثة، حيث كان يعاني من مشاكل في القلب أثرت بشكل كبير على حركة قدمه.

توفي اليوم، الموسيقار حلمي بكر، بمستشفى كفر صقر بالشرقية، بعد تدهور حالته الصحية.

قدم الموسيقار حلمي بكر أكثر من 1500 مقطوعة موسيقية، بالتعاون مع كبار المطربين في العالم العربي، أبرزهم وردة، نجاة، ليلى مراد، مدحت صالح، محمد الحل، علي الحجار وغيرهم.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى