السيسي يتدخل بعد إلقاء فتاة مصرية بنفسها من سيارة خوفا من “الاختطاف”

تشغل مأساة فتاة تدعى حبيبة الشماع الرأي العام في مصر بعد أن ألقت بنفسها من سيارة شركة توصيل شهيرة خوفا من أن يختطفها السائق.

وبحسب وسائل إعلام مصرية، فإن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تدخل في القضية، واتصل بعائلة الفتاة للاستفسار عن حالتها.

وقالت والدة الضحية دينا إسماعيل، في تصريحات للقناة الأولى المصرية، إنها تشكر الرئيس المصري على تواصله الشخصي مع الأسرة وإعلانه تقديم كل المساعدة اللازمة لعلاج ابنتها، لافتة إلى أن السيسي أبلغها بذلك. لها إمكانية نقلها إلى الخارج للعلاج إذا لزم الأمر.

أعلنت وزارة الداخلية المصرية ملابسات الحادث الذي وقع بمنطقة التجمع شرق القاهرة، مما أثار صدمة المصريين.

وقالت في بيان لها، إن أحد شهود العيان أفاد بأنه “رأى الفتاة أثناء سيره على طريق السويس تقفز من الباب الخلفي لسيارة، فتوقف لمساعدتها وقطعها”، وأخبره أنها …” كانت تجلس في سيارة تطبيق النقل الذكي، وعندما حاول السائق مواجهتها، قفزت من السيارة خوفاً من أن يتحرش بها”. “وتم نقلها إلى المستشفى”.

وقالت الوزارة إنه تم التعرف على السائق والقبض عليه وأنه يقيم في محافظة الجيزة. إلا أنه نفى اختطاف حبيبة، موضحًا أنه قام بإغلاق نوافذ السيارة ورش العطر، لكنه فوجئ بتصرف الفتاة الغريب.

وأكد أنها قفزت من السيارة، لكنه استمر في السير ولم يتوقف خوفا من التعرض للأذى، على حد قوله.

وعلق المتحدث الرسمي باسم الشركة على الحادث، قائلا إن الشركة تشعر بحزن شديد إزاء الحادث، وتتعاون مع جهات التحقيق للتأكد من اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة.

وأضاف أن فريق الاستجابة للحوادث على تواصل مع عائلة الراكب، مضيفاً أن الشركة تسعى دائماً إلى توفير رحلات آمنة وموثوقة للركاب وأن سياساتها تحظر أي عنف أو سلوك غير لائق وأي سلوك من هذا القبيل سيعاقب عليه الجميع. خطورة.

إلا أن أسرة الضحية رفضت بيان الشركة، معتبرة إياه “أكاذيب وادعاءات لا أساس لها من الصحة”.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى