خبير وإعلامي يعلق على مشروع ينعش الخزينة المصرية بمليارات الدولارات

وقال نائب رئيس تحرير أخبار اليوم محمد مخلوف، في حوار مع موجز مصر، إنه مباشرة بعد التوقيع على مشروع رأس الحكمة، شهدت السوق الموازية ارتفاعا حادا في الجنيه المصري، وبدأ الدولار ينزف.

وأكد محمد مخلوف: «رأس الحكمة اتفاق جيد بين مصر والإمارات، والاستقرار الأمني ​​هو الكلمة المفتاح».

وأضاف: “إن إعلان تفاصيل اتفاقية الاستثمار الكبرى، صفقة رأس الحكمة، من قبل رئيس الوزراء المصري د. وأضاف أن “مصطفى مدبولي له تأثير إيجابي واسع النطاق على الاقتصاد المصري”، مؤكدا أنه “لولا الاستقرار الأمني ​​الذي تتمتع به مصر حاليا لما حدثت هذه الصفقة”. الأمن والاستقرار لن تتحقق التنمية ولن يتم جذب الاستثمارات والمستثمرين، فيما ستؤدي الصفقة إلى خلق آلاف فرص العمل وهذا سينعكس بشكل مباشر على الأسواق بالإضافة إلى العبء على الموازنة العامة للدولة. ستنخفض، وتعززت قوة الجنيه المصري في الأسواق، وهناك نزيف وتراجع في سعر الدولار والعملات. “الأجانب في السوق الموازية لقتلهم”.

وأكد مخلوف: “تأتي هذه الصفقة في ضوء خطة مصر 2052 للتنمية العمرانية، والتي تهدف إلى تطوير مدينة رأس الحكمة بالساحل الشمالي، والتي تمتد شواطئها من منطقة الضبعة عند الكيلو 170 على طريق الساحل الشمالي الغربي إلى الكيلو 220 في الكيلو 220 في الكيلو 170 على طريق الساحل الشمالي الغربي”. مدينة مطروح البعيدة.” 96 كيلومترا، خلال 5 سنوات على خريطة السياحة العالمية، كواحدة من أرقى الوجهات السياحية في البحر الأبيض المتوسط ​​وفي العالم.” ويوضح أن “رغبة القيادة السياسية المصرية في تنشيط السياحة المصرية الاقتصاد، والعلاقات الطيبة بين مصر والإمارات هي أساس نجاح هذه الاتفاقية، ليعم الخير بين شعب مصر وينقذ الملايين”. فرص عمل للمصريين وللإمارات تدر عوائد على استثماراتهم.”

وأضاف: “الاستثمارات التي سيتم ضخها سيتم تحويلها إلى جنيهات مصرية، وستعمل الشركات المصرية والقطاع الخاص المصري على هذا المشروع العالمي، وهذا سيوفر للمواطنين عددا كبيرا يصل إلى الملايين من فرص العمل”. كما ستقوم الدولة المصرية بتعويض أهالي مطروح نقدًا وعينًا حيث يتم إنشاء مجتمعات لأهالي المنطقة. “المشروع، وسيكون لهم النصيب الأكبر من فرص العمل في المشروع”.

وأشار مخلوف إلى أن “منطقة رأس الحكمة الجديدة تتمتع بمقومات سياحية كثيرة، خاصة السياحة الثقافية والتاريخية، وهذا المشروع سيضع مصر على العرش وفي مقدمة المدن السياحية العالمية”، لافتا إلى أن “الدولة المصرية تضمن أنها توفر للمستثمر المحلي نفس التسهيلات والتسهيلات التي تقدمها للمستثمر الأجنبي.

القاهرة – رطب حاتم

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى