مسؤول إسرائيلي للقناة “12” العبرية: هدفنا التوصل إلى صفقة تبادل للأسرى قبل شهر رمضان

وقال مسؤول إسرائيلي كبير في تصريح للقناة 12 العبرية، اليوم الجمعة، إن هناك احتمال أن يحقق اجتماع باريس انفراجة نحو صفقة تبادل الأسرى بين حماس وتل أبيب.

وقال المسؤول الإسرائيلي إن هدفهم هو التوصل إلى اتفاق لتبادل الأسرى قبل شهر رمضان.

وأعربت مصادر في إسرائيل عن تفاؤل حذر بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق جديد وقالت إنها تنتظر تخفيفا فعليا لموقف حماس.

وقال زعيم الحزب الأممي والوزير وعضو المجلس الحربي بيني غانتس في مؤتمر صحفي إن هناك دلائل على تقدم محتمل نحو اتفاق سيتم الانتهاء منه قبل شهر رمضان.

وأشارت صحيفتا هآرتس ويديعوت أحرونوت إلى أن هناك مصالح مشتركة لجميع الأطراف في مثل هذا الاتفاق، بما في ذلك رغبة حماس في منع أو تأجيل اجتياح رفح الذي يهدد به نتنياهو وغانتس، ورغبة إسرائيل في منع ذلك. سيناريو “وحدة المربعات” في رمضان منع واستعادة حرب إقليمية.. المعتقلون ومخاوف الدول العربية والولايات المتحدة من امتداد الحرب إلى مناطق أخرى خلال رمضان.

وبدأت المفاوضات في العاصمة الفرنسية باريس بهدف التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل وحركة حماس حول اتفاق لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في غزة.

وقرر مجلس الوزراء الإسرائيلي يوم الخميس إرسال وفد مفاوض إلى باريس في إطار المحادثات.

والأسبوع الماضي، فشلت اجتماعات استضافتها القاهرة لمناقشة الصفقة، بسبب إصرار حماس على موقفها المتمثل في إنهاء الحرب في غزة، وهو ما لا تقبله إسرائيل، بحسب الإذاعة الإسرائيلية الرسمية.

جدير بالذكر أن قطر ومصر والولايات المتحدة تتوسط للتوصل إلى اتفاق محتمل للإفراج عن نحو 134 سجينًا يعتقد أن حماس تحتجزهم في غزة منذ 7 أكتوبر.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى