انخفاض عبور الشحن بقناة السويس بمقدار الثلثين بسبب هجمات الحوثيين

أكد مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) أن الحركة الأسبوعية لسفن الشحن عبر قناة السويس تراجعت بأكثر من الثلثين عن ذروتها بسبب هجمات الحوثيين على السفن.

وأكدت الأونكتاد أن هجمات الحوثيين على السفن التجارية في البحر الأحمر في يناير الماضي أدت إلى انخفاض عدد السفن المارة عبر قناة السويس بنسبة 42% مقارنة بالذروة المسجلة في النصف الأول من العام الماضي، وحذرت من أن الأمر ليس كذلك. بالنسبة للتجار، ومع ذلك، شعرت بالتأثير الكامل للأزمة. .

وخلص مؤتمر الأمم المتحدة إلى أن حركة المرور انخفضت بنسبة 67% عن ذروتها، في حين انخفضت حركة المرور الإجمالية، بما في ذلك مرور الناقلات وناقلات الغاز، بنسبة 42%.

ووجدت الأونكتاد أن تعطيل حركة المرور على الطريق بين البحرين الحمراء والبحر الأبيض المتوسط ​​تسبب في ارتفاع الأسعار الفورية للحاويات المتجهة من شنغهاي إلى أوروبا بنسبة 256% بين أوائل ديسمبر وأواخر يناير من العام الماضي.

وحذر المؤتمر من “الآثار الاقتصادية المحتملة بعيدة المدى الناجمة عن التعطيل المستمر لطرق شحن الحاويات، والذي يمكن أن يهدد سلاسل التوريد العالمية، ويتسبب في تأخير النقل بالشاحنات ويتسبب في ارتفاع التكاليف والتضخم، وسيشعر التجار بالتأثير الكامل للزيادة في شحن البضائع”. “الرسوم خلال سنة واحدة.”

وركز الأونكتاد على تأثير تراجع التجارة في عدد من الدول الأفريقية مثل جيبوتي وكينيا وتنزانيا التي تعتمد على تدفق البضائع عبر القناة. كما تناول المؤتمر الأثر البيئي للسفن التي تقطع مسافات طويلة لتجنب تهديدات الحوثيين.

على صعيد متصل، أعلن الجيش الأمريكي أنه، بالتعاون مع حلفائه في منظمة Prosperity Guardian، أسقط ست طائرات مسيرة انطلقت من مناطق سيطرة الحوثيين في اليمن، على الأرجح أنها استهدفت بوارج حربية في منطقة البحر الأحمر.

وذكرت القيادة العسكرية الأمريكية، القيادة المركزية، في بيان لها، أن طائرات أمريكية وسفينة حربية تابعة للتحالف أسقطت تظاهرات الحوثيين فجرا، مضيفة: أشارت إلى أن المسيرات “استهدفت على الأرجح السفن الحربية الأمريكية وقوات التحالف وشكلت تهديدا وشيكا”. في حين لم يحدد. و”سنتكوم” هي هوية سفينة التحالف الحربية، لكن هيئة الأركان العامة الفرنسية أعلنت أن “البحرية الفرنسية” دمرت مسيرتين في البحر الأحمر انطلقتا من اليمن ليلاً.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى