مسؤول مصري يحذر مجلس الحرب الإسرائيلي: “هذه المنطقة خط أحمر” ومصر تملك ما تملك للدفاع عن أمنها

حذر رئيس الهيئة العامة للاستعلامات ضياء رشوان، عضو المجلس الحربي الإسرائيلي بيني غانتس، من اجتياح مدينة رفح الفلسطينية، مؤكدا أن هذه المنطقة خط أحمر.

وأضاف أن التصريحات الرسمية المصرية، بداية من الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية سامح شكري، وكذلك الهيئة العامة للاستعلامات، تحذر من اجتياح بري لمدينة رفح وتعتبر ذلك خطًا أحمر.

وأوضح أن مصر أشارت وما زالت تشير إلى أن لديها ما يلزم للدفاع المشترك عن أمنها القومي والقضية الفلسطينية.

وأشار إلى أن ما قاله غانتس هو جزء من ترسانة الأكاذيب الإسرائيلية التي يطلقها القادة الإسرائيليون.

وقال إن تصريحات الهيئة لا تعبر عن آراء شخصية بل آراء خاصة بالدولة، مرجحا أن أغلب التصريحات التي صدرت هي رد على شائعات وأكاذيب من مسؤولين إسرائيليين.

وأضاف رشوان خلال حواره ببرنامج “يحدث في مصر”، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر ويذاع على قناة إم بي سي مصر، أن الهيئة العامة للاستعلامات تستجيب في ظروف معينة وتدافع عن الدولة المصرية.

وأوضح أن تصريحات الهيئة العامة للاستعلامات الهدف منها وضع الأمور في سياقها وليس خلق الأزمات، لافتا إلى أن الرئيس السيسي كان أول من تحدث عن تسوية القضية الفلسطينية وتهديد الأمن القومي المصري.

وتابع: رفضت الخارجية المصرية تأجيل أو تمديد احتلال الأراضي الفلسطينية، مؤكدة أن الموقف المصري من الحرب على غزة كان واضحا للجميع منذ البداية.

وقال رئيس دائرة الإعلام إن شاحنات المساعدات التي تدخل قطاع غزة دون التنسيق مع إسرائيل سيتم قصفها.

وأشار إلى أن الشعب المصري لديه شعور قوي بأن إسرائيل تشكل خطرا، وتابع: “ليس هناك دولة عربية غير فلسطين خاضت حروباً مع إسرائيل أكثر من مصر”.

وأضاف أن موقف مصر من الحرب على غزة كان واضحا منذ البداية، مشيرا إلى أن مصر لم تواجه انتقادات من فصائل السلطة الفلسطينية.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى