ما أسباب أزمة السكر في مصر وما هو سعره الحقيقي؟

مصر تعيش أزمة حاليا، وما السعر الحقيقي؟ شهدت إحدى أهم المواد الأولية الاستراتيجية ارتفاعاً حاداً وغير مسبوق في أسعارها، في وقت يحاول التجار كبح المواد الأولية من أجل زيادة سعرها وتحقيق أكبر قدر من المال.

وتتفاقم الأزمة مع اقتراب شهر رمضان المبارك مع زيادة استهلاكه كونه عنصرا أساسيا في تحضير العصائر والحلويات.

وقال أحمد العتابي، عضو إدارة الأغذية بالغرفة التجارية في مصر، لموجز مصر، إنه لا توجد أزمة سكر في مصر، لكن المشكلة الحقيقية تكمن في سوء التوزيع من قبل الشركات المملوكة للدولة على بعض التجار الذين يستغلون الفرصة .

وأوضح أن التجار يقومون بتخزين البضائع لزيادة أسعارها على المواطنين.

وأضاف أن الشركة المصنعة وشركة التوزيع تتحملان مسؤولية الأزمة، موضحا أن أسعار السكر تشهد حاليا ارتفاعا غير واقعي وأسعار وهمية، ولكن السعر الفعلي 27 جنيها للكيلو للسوق الحرة وتم تحديد 13 جنيها للكيلو. لمن يتلقون الإعانات.

وأشار إلى أن أزمة السكر ستحل قريبا، لافتا إلى أن كافة السلع متوفرة قبل حلول شهر رمضان المبارك وأسعار الأرز مستقرة.

تحدثت وسائل إعلام مصرية عن نقص السكر في البلاد وارتفاع غير مسبوق في أسعار السكر، فيما تحاول الحكومة إيجاد حلول سريعة لإنهاء الأزمة.

ووعدت الحكومة المصرية التجار بعدة قرارات بالإضافة إلى سلسلة من الإجراءات التي اتخذتها وزارة التموين خلال الأيام الأخيرة لحل أزمة السكر.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى