ضابط بالجيش المصري يوجه رسالة ويحذر من الحروب الجديدة

وجه العقيد علي رجائي، ضابط في الجيش المصري، رسالة للشباب المصري في وقت صعب تواجه فيه البلاد العديد من الحروب النفسية.

وأوضح العقيد رجائي، خلال كلمته بالجامعة الكندية بالقاهرة، أن الألعاب الإلكترونية بدأت تسيطر على عقول الشباب وتعرضهم لحرب نفسية تشعرهم بعدم القدرة على تحقيق النصر.

ووجد أن معظم الشباب اتجهوا الآن إلى الألعاب الإلكترونية وأدمغتهم أصبحت فارغة، لا يوجد انتماء، ولا توجد أدمغة ناضجة يمكنها أن تفكر في كيفية الانتصار وبناء الوطن، وتدمير الشباب يعني تدمير الشباب. تدمير مصر.

وقال العقيد رجائي إن الهدف الأساسي للحروب الجديدة هو تدمير الشباب والجيل الجديد، وأن الهدف هو جعل الشاب غير راضٍ عن نفسه ووطنه ووضعه بشكل عام.

يُشار إلى أنه في عام 2018، قاد العقيد علي رجائي فريق قوات الدفاع الجوي المصري في الألعاب العسكرية الدولية بالصين، وحقق حينها المنتخب المصري المركز الأول بهجوم دقيق باستخدام الصواريخ المحمولة على الكتف.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى