مسؤولون إسرائيليون ينفون فرار السنوار إلى مصر

نفى مسؤولون إسرائيليون التقارير التي تفيد بأن زعيم حماس في غزة، يحيى السنوار، هرب إلى مصر عبر شبكة واسعة من الأنفاق تحت الحدود.

وبحسب ما ورد قدرت السلطات الأمنية الإسرائيلية أن قادة حماس، بما في ذلك السنوار وشقيقه محمد، فروا مؤخرًا عبر الأنفاق من رفح إلى شبه جزيرة سيناء المصرية، وربما أخذوا رهائن لاستخدامهم كدروع بشرية.

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي إنه ليس لديه معلومات عن مغادرة السنوار قطاع غزة.

وقال مصدر قيادي في حركة حماس، أمس: إن “محاولات الاحتلال فبركة معلومات عن قيادة الحركة والسنوار سخيفة”، مؤكداً أن “معلومات الاحتلال المفبركة هدفها تحسين الروح المعنوية المنهارة لجيشه ووحدته”.

وأظهرت صورة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، زعم أصحابها، اعتقال السنوار من قبل الجيش. وتم التأكد فيما بعد أن ذلك غير صحيح.

قبل بضعة أيام، نشر الجيش الإسرائيلي لقطات من أحد الأنفاق التي قيل إن السنوار اختبأ فيها مؤخرا مع عائلته.

ولم يقدم الجيش الإسرائيلي أي معلومات تؤكد ادعائه بأن السنوار أمضى بعض الوقت في مجمع الأنفاق.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى