مصر تكشف تفاصيل إصدار عملة جديدة لمواجهة السوق السوداء

كشف المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري محمد الحمصاني، تفاصيل طرح عملة وطنية جديدة لضبط تداول العملة المحلية وتحويلها إلى عملات أجنبية، وذلك في إطار خطط الحكومة لمواجهة السوق الموازية.

وبحسب تقرير مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء بعنوان “مقتطفات من التنمية”، فإن مشروع العملة الرقمية يعزز الشمول المالي للدولة المصرية، مشيرًا إلى أنه يحقق المزايا التالية:

– تقليل الاعتماد على التعاملات بالعملة الورقية، الجنيه الورقي.

– تحسين كفاءة وفعالية السياسة النقدية في إطار التزام مصر بالاستفادة من فرص التحول الرقمي.

– النهوض بالقطاع المالي المصري.

– زيادة عدد المحافظ المالية الرقمية إلى ما يقارب 80 مليون محفظة رقمية بحلول عام 2030.

– تعزيز الشمول المالي الرقمي.

– توسيع نطاق اعتماد الخدمات المالية الرقمية على المستوى الوطني.

قال عضو مجلس الشيوخ المصري ومقدم الاقتراح، النائب أكمل نجاتي، إن العملات الرقمية للبنك المركزي (CBDCs) هي نسخ رقمية من الأموال التي تصدرها وتنظمها البنوك المركزية، وبالتالي توفر مستوى أعلى من الأمان وليست متقلبة بطبيعتها، على النقيض من ذلك. إلى أصول التشفير.

وأضاف نجاتي أنه في حين يعتقد البعض أن العملات الرقمية التي تصدرها البنوك المركزية كانت مفهومًا جديدًا، فإن تاريخها يعود في الواقع إلى ثلاثة عقود. في عام 1993، أطلق بنك فنلندا بطاقة Avant الذكية، وهي شكل إلكتروني من النقود. ومع ذلك، فإن النظام… تم إلغاؤه نهائيًا في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين ويمكن اعتباره أول عملة رقمية يصدرها بنك مركزي في العالم، مما يشير إلى أن هذه العملات لم تصبح موضوع بحث عالمي واسع النطاق إلا مؤخرًا.

وتابع السيناتور: “تستكشف البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم حاليًا الفوائد المحتملة للعملات الرقمية، بما في ذلك كيف يمكنها تحسين كفاءة وأمن أنظمة الدفع”. وأوضح أن كبار الخبراء لا يعملون على تحسين الشمول المالي فحسب، بل يفترضون أيضًا ذلك ويمكن للعملات الرقمية التي تصدرها البنوك المركزية أن تجعل أنظمة الدفع المحلية أكثر قوة وتدعم المنافسة، مما قد يؤدي إلى تحسين الوصول إلى الائتمان وزيادة كفاءة الدفع وانخفاض تكاليف المعاملات. ومن شأن هذه العملات أيضًا أن تزيد من شفافية تدفقات الأموال ويمكن أن تساعد في تقليل عمليات تبادل العملات. .

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى