رئيس الهيئة المصرية للاستعلامات: إسرائيل تحاول كسب الوقت لإحداث المزيد من الدمار في رفح وغزة

ورأى رئيس الهيئة العامة للاستعلامات ضياء رشوان أن اجتماعات القاهرة هي السبيل الوحيد لإنهاء الحرب على غزة، مؤكدا أن هذه اللقاءات لن تتوقف.

وقال ضياء رشوان، خلال حوار مع برنامج “قريب”، إن اجتماعات القاهرة كانت استمرارا لعملية باريس التي انطلقت بحضور كبار المسؤولين المصريين والقطريين والأمريكيين والإسرائيليين، لافتا إلى وجود رسائل متناقضة. ويعكس موقف إسرائيل من اجتماعات القاهرة الانقسام داخل الحكومة الإسرائيلية وأهداف كل جناح. في الائتلاف الحاكم.

وأضاف رشوان: “هناك جهات تنفي حضورها الاجتماع أصلا، وجهات قالت إن الوفد عاد للتشاور، وهناك أنباء عن رغبة رئيس الوزراء (الإسرائيلي) في عودة الوفد مرة أخرى”، ومنعت القاهرة، و. وذكرت تقارير إخبارية أخرى أن رئيس المخابرات الأمريكية سافر إلى إسرائيل “لإقناع المسؤولين الإسرائيليين باستئناف المفاوضات”.
وأوضح: أن “إسرائيل تحاول شراء المزيد من الوقت لإحداث المزيد من الدمار في رفح وغزة”.

كما نفى رئيس الهيئة العامة للاستعلامات في مصر إمكانية إيجاد طريق لوقف إطلاق النار والأعمال العدائية في غزة إلا من خلال اجتماعات في القاهرة.
وأوضح ضياء رشوان أن مصر قدمت أكثر من 80% من كافة أشكال المساعدات الإنسانية والطبية لأهل غزة للتخفيف من معاناتهم، مؤكدا أن هذا “أبسط شيء فعلته مصر”.
وأضاف: “على مدار 75 عامًا، تسببت مصر في سقوط أرواح وشهداء واحتلال للأرض مرتين، مما كان له تأثير قاس جدًا على تقدم اقتصادها وأشعل حرب استنزاف لسنوات. وهذا ليس معروفا من مصر، “القضية الفلسطينية قضية مصرية وتقدم ما يحتاجه أهل غزة في الأزمة الحالية”.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى