وزير النقل المصري عن حفر 5 أنفاق في سيناء: ساعة واحدة والجيش يكون هناك

أوضح وزير النقل المصري كامل الوزير أهمية مشروع قطار تنمية سيناء الذي يهدف إلى ربط سيناء ببقية أنحاء مصر.

وتابع: “هناك محاولات لبناء كوبري فوق قناة السويس منذ عام 1920، وفي عام 2001 نجحت مصر في بناء جسر في منطقة الفردان عند الكيلو 68 ليربط مصر بسيناء وأرض مصر للاستفادة منها”. الفيروز.”.”

وتابع: “عندما تم بناء الجسر وعمل قطار سيناء عليه، كان خط السكة الحديد في اتجاه واحد فقط، واستمر القطار في السير لمدة عشر سنوات حتى عام 2011، وبعد ثورة يناير حدثت فوضى أمنية خطيرة. ويشمل هذا الطريق 100 كيلومتر من الفردان إلى بئر العبد، و44 كيلومترًا من بالوزة إلى بورسعيد إيشال. ومن ذلك 60% من المسار، أي 70 كيلومترا، اختفى فجأة بسبب الفلتان الأمني، ولم يسير القطار على الخط، وسرقت المسارات واختفت”.

وتابع: “من 30 يونيو 2014، بدأنا تطوير سيناء في كافة الاتجاهات، بما في ذلك حفر قناة السويس الجديدة، وفي نفس الوقت بدأنا في حفر أنفاق قناة السويس وما وراءها من أيام”. لقد تم طرح النفق.” هو ما تطرحه حاليا إسرائيل أو الدول التي لا تحب التطور في سيناء أو مصر.” كل ذلك، وكان هناك إثارة حول سبب قيام مصر ببناء خمسة أنفاق وأن الجيش المصري يمكنهم العبور خلال ساعة، وسيفعلون نفس الشيء في سيناء، وقلنا لهم: “نعم، بالطبع سيناء جزء من التراب المصري الذي يهمنا وكان علينا أن نربطها بمصر، ولم نقم بذلك”. أخذوه أو سرقوه من أحد غيره.” جزء من بلادنا.”

وتابع الوزير: “بدأنا في إنشاء خمسة أنفاق لربطها بالكامل بالأراضي المصرية وخططنا لبناء نفقين للسكك الحديدية، أحدهما بمنطقة بورسعيد والآخر مع أنفاق الإسماعيلية، لكننا وجدنا أن الأنفاق ستبقى طويل جدًا، وفي الإسماعيلية يبلغ طول النفق 12 كيلومترًا ونسبة انحداره 4%. وجدنا أن طوله طويل جداً.” والآن عندما سألنا الرئيس عن المشكلة قلنا له أن جسر الفردان يقع على قناة واحدة والقناة الأخرى ليس بها جسر فقال بنينا جسراً جديداً. كوبري. وبدأنا الدراسة وجلبنا الشركات الصينية التي عملت معنا في مصانع الأسمنت ببني سويف، وهي شركة كبيرة جدًا، وقلنا لهم إننا نريد مضاعفة الكوبري للسكة الموصلة. بحسب بير العبد.

وتابع: “في الواقع، يتم الانتهاء من بناء شبكة سكك حديدية متطورة وقوية، تربط الفردان ببئر العبد وميناء العريش ورفح وميناء طابا ووصلة ميناء شرق بورسعيد”. تنمية سيناء. ويعد هذا ممرًا لوجستيًا مهمًا سيجعل من مصر مركزًا مهمًا للتجارة والخدمات اللوجستية العالمية، حيث يربط الإنتاج الصناعي أو الزراعي بالمنطقة بميناء بحري لاستيراد المواد الخام الأولية وتصدير المنتجات النهائية. والآن لدينا بنية تحتية قوية وجاهزة تسمح لنا بالتصدير من الموانئ وإنشاء المناطق الصناعية والزراعية، وكلها شرايين للتنمية.

وتابع: “هل قمنا بقطار التطوير الذي يربط سيناء عندما سمعنا أن هناك قطارا من الهند إلى الإمارات والمنطقة الصهيونية؟ لا والله لا نتنافس مع أحد. نتنافس مع أنفسنا من أجل مصلحة شعبنا وشعبنا، وعندما نأتي نتنافس مع أنفسنا وننشئ ممرًا لوجستيًا وقطارًا تنمويًا يكمل قناة السويس وأقصى الشرق العربي في مصر وجميع أنحاء العالم ربط سواحل البحر الأبيض المتوسط، خاصة أنه لا توجد حرية كاملة للملاحة عبر البحر الأحمر وباب المندب. فإذا وصلنا إلى ذلك فإن خط التجارة العربية من ميناء الفاو على الخليج العربي مع العقبة مع نويبع وطابا والعريش وجميع الموانئ المصرية على البحر الأبيض المتوسط ​​سنربط الخليج العربي وكل البحر الأبيض المتوسط. تجارة الأخوة العرب، ويبقى هذا خط التجارة العربية، وكل هذا يتكامل معاً، والآن بدأت شركة الجسر العربي للملاحة عملياتها، وجاءت الشاحنات العراقية من شمال العراق. مصانع النسيج التي تصدر منتجاتها إلى أمريكا وتنتقل من شمال الأردن إلى ميناء الإسكندرية خلال 48 ساعة يمكنها نقل 100 شاحنة خلال 48 ساعة. “فقط ساعة.”

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى