“مصر ترفض أي عملية في رفح”.. تصريحات مصرية من روسيا حول الأوضاع في غزة

بحث مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف، الوضع في فلسطين مع سفير مصر لدى روسيا نزيه النجاري.

وبحث الطرفان، في إطار التنسيق بين القاهرة وموسكو، تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، حيث اتفق السفير المصري مع المبعوث الروسي على ضرورة وقف إطلاق النار في قطاع غزة والخطورة الشديدة التي قد تترتب على ذلك. استمرار هذا الوضع، وخاصة على المستوى الإنساني واستمرار المعاناة غير المسبوقة لسكان قطاع غزة، وكذلك بهدف تقويض الاستقرار الإقليمي.

كما أكد السفير المصري أن مصر ترفض أي عملية ضد مدينة رفح بقطاع غزة، لأنها تؤكد جهود حل القضية الفلسطينية وتمثل تهديدًا إضافيًا لاستقرار المنطقة، بالإضافة إلى نوايا الطرد المرتبطة بالقيادة. الفلسطينيون من أراضيهم التي يضمن القانون الدولي إقامة دولتهم المستقلة عليها.

وشدد الجانبان على ضرورة بذل كافة الجهود للحيلولة دون مزيد من تدهور الأوضاع والمساعدة في تهيئة الأجواء لاستئناف عملية السلام التي تؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967. . وفقاً لقرارات الشرعية الدولية، لأن هذا هو السبيل الوحيد لضمان الاستقرار والتعايش على المدى الطويل في المنطقة.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى