الرئيس البرازيلي: انضمام مصر إلى “بريكس” سيعزز الدول النامية في المجموعة

قال الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا، اليوم، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، إن انضمام مصر إلى مجموعة البريكس سيعزز الدول النامية في المجموعة.

وأضاف الرئيس البرازيلي: “في ظل البريكس، سنعمل على إصلاح الحوكمة الدولية وبناء السلام، خاصة في الوضع الحالي، وبالتالي تمثل البريكس فرصة لمنح الدول فرصة المشاركة في عملية التنمية، وهذا أمر موجود”. الاهتمام بتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين دول البريكس من أجل عدم “ربط العالم بعملة واحدة”.

وتتزامن زيارة الرئيس البرازيلي مع الذكرى المئوية لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البرازيل ومصر، ثاني أكبر شريك تجاري للبرازيل في أفريقيا حاليا.

وهذه هي الزيارة الرسمية الثانية التي يقوم بها الرئيس البرازيلي إلى القارة الأفريقية خلال فترة ولايته الثالثة. وفي أغسطس من العام الماضي زار جنوب أفريقيا وأنغولا وساو تومي وبرينسيبي.

وحتى نهاية العام الماضي، ضمت دول البريكس روسيا والبرازيل والصين والهند وجنوب أفريقيا، قبل أن تنضم إليها في العام الجديد مصر وإيران والإمارات والسعودية وإثيوبيا.

وتعمل المجموعة على صياغة نظام سياسي واقتصادي دولي متعدد الأقطاب وكسر هيمنة الغرب بقيادة الولايات المتحدة، فيما يشكل الجانب الاقتصادي العمود الفقري للجماعة.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى