لماذا اختار أردوغان زيارة مسجد وضريح الإمام الشافعي مع السيسي؟

كشفت وسائل إعلام مصرية عن سبب قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارة مسجد الإمام الشافعي وضريح الإمام الشافعي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة.

وفي عام 2012، قررت تركيا تنفيذ مشروع ترميم الجامع الأزهر ومسجد الإمام الشافعي وتجهيزهما بالسجاد، وبناء مبنى للطلاب الأتراك الدارسين في الدراسة بالأزهر الشريف، وتحسين المستوى التعليمي. بناء مرة أخرى السلطان محمود سبيل والمدرسة. حدث ذلك خلال زيارة الرئيس التركي الأخيرة لمصر، كما قال السفير التركي في مصر حينها. .

وقد أظهر هذا المشروع الضخم، الذي نفذته تركيا عام 2012، اهتمام تركيا بالثقافة الإسلامية العريقة في مصر، واستعدادها للتعاون مع القاهرة في الحفاظ عليها وتجديدها، كما دلت على ذلك زيارة الرئيس التركي أردوغان لمسجد الإمام الشافعي ومسجد الإمام الشافعي. وتوج ضريح الامام على هامش زيارته لمصر.

وأعرب الرئيس أردوغان عن سعادته بزيارة معالم القاهرة التاريخية والإسلامية، وأكد اعتزازه الكبير بالحضارة العريقة للشعب المصري.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى