رئيس البرازيل من مصر: إسرائيل تقتل فى غزة بشكل غير مسبوق ولا سلام دون قيام دولة فلسطينية

قال الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا إن إسرائيل تقتل النساء والأطفال في غزة بطريقة غير مسبوقة وغير مبررة، مؤكدا أن “السلام يتحقق من خلال وجود دولة فلسطينية”.

وأعلن في مؤتمر صحفي مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية، دعم بلاده لقضية جنوب أفريقيا أمام محكمة العدل الدولية، التي تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم إبادة جماعية في قطاع غزة ضد أعضاء الأمم المتحدة. والسلام الدولي وليس للدفاع عن الحرب.

وقال الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا إن بلاده تدعم مبادرة مصر لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة في الشرق الأوسط، وتابع: “لدينا نفس المبادرة في أمريكا الجنوبية ونعول على دعم مصر في مجموعة العشرين لتحقيق النجاح”. وخاصة في مبادرات التحالف الدولي ضد الجوع والفقر والتعبئة الدولية ضد تغير المناخ.

وأضاف: “نريد أيضًا تحفيز المناقشات بشأن الديون الخارجية للدول الفقيرة، وعلى الرغم من مشاركة الاتحاد الأفريقي في مجموعة العشرين اعتبارًا من هذا العام، فإن القارة بحاجة إلى تمثيل أكبر ومشاركة دول أخرى”.

وتابع الرئيس البرازيلي: “ضمن مجموعة البريكس، سنعمل على إصلاح الحوكمة الدولية وبناء السلام، خاصة في الوضع الحالي. ولذلك فإن البريكس تمثل فرصة لمنح الدول فرصة المشاركة في عملية التنمية، كما أن هناك اهتماما من البرازيل بتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين دول البريكس حتى “لا ينتمي العالم إلى عملة واحدة مقيدة”. “

من جانبه، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه تم خلال المباحثات الثنائية التي أجراها مع نظيره البرازيلي لولا دا سيلفا بالقاهرة، بالإضافة إلى تطور الأوضاع في غزة، بحث تطوير العلاقات بين البلدين.

وأضاف الرئيس السيسي: “اتفقنا على تطوير العلاقات بين مصر والبرازيل في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والصناعية والزراعية”.

وأعلن الرئيس المصري خلال قمة مجموعة العشرين التي ستعقد لاحقا في البرازيل عن تشكيل لجنة مشتركة رفيعة المستوى بين البلدين لتنسيق أطر التعاون والأهداف المراد تحقيقها من خلال هذه اللجنة.

وتابع السيسي: “المحادثات الثنائية عكست مدى الاتفاق بين البلدين في مختلف المجالات وأيضا فيما يتعلق بالقضايا الدولية”. اتفقنا على أهمية وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وإطلاق سراح الرهائن والأسرى، وإيصال أقصى قدر من المساعدات إلى قطاع غزة لحماية حياة المدنيين، وصولاً إلى بداية مرحلة ما بعد الحرب لإقامة الدولة. للدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وفي نهاية كلمته قال الرئيس السيسي: “يجب أن أقول هنا أن البرازيل اعترفت بالدولة الفلسطينية. أرحب بفخامة الرئيس وأشكره على حضوره في مصر وعلى إرادته السياسية لتطوير العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات. تقديري واحترامي لك كشخص. أنا راضٍ عن الزيارة وسأظل أكثر رضاً عن الزيارة إلى البرازيل».

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى