تقرير: مسؤولون إسرائيليون يحاولون تهدئة مصر بشأن خطط الهجوم على رفح

وسعى المسؤولون الإسرائيليون إلى تهدئة المخاوف المصرية من عملية عسكرية إسرائيلية وشيكة في مدينة رفح في أعقاب تقارير عن “تهديد القاهرة بتعليق تنفيذ اتفاقيات كامب ديفيد”.

وكشف تقرير للقناة 12 الإسرائيلية أن “مسؤولين إسرائيليين بارزين من جهاز المخابرات (الموساد) وجهاز الأمن العام (الشاباك) ووزارة الدفاع تواصلوا مع نظرائهم المصريين مساء الأحد لتبديد مخاوفهم”، بحسب رئيس الوزراء. تصريح الوزير بنيامين نتنياهو قال إن إرسال قوات إلى رفح ضروري لكسب الحرب ضد حماس.

وأضاف التقرير أن مسؤولين أمنيين إسرائيليين “أبلغوا نظيرهم في مصر أن إسرائيل لن تتخذ أي إجراء أحادي وأنها ستعمل بالتنسيق مع القاهرة”.

وجاءت هذه التقارير بعد أيام من قول مسؤولين مصريين ودبلوماسي غربي إن مصر هددت بتعليق اتفاق السلام مع إسرائيل إذا أرسلت قوات إلى رفح، حيث تخشى القاهرة أن يؤدي القتال إلى إغلاق طريق إمدادات المساعدات الرئيسي في قطاع غزة المحاصر. يصبح .

كما وردت تقارير تفيد بأن مصر حذرت حماس من ضرورة التوصل إلى اتفاق بشأن احتجاز الرهائن في غضون أسبوعين مقابل وقف إطلاق النار مع إسرائيل، وإلا فإن إسرائيل ستتقدم نحو رفح.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي هرتسي هاليفي أبلغ مجلس الوزراء أنه وافق بالفعل على عملية في رفح ثلاث مرات وأن الجيش مستعد لتنفيذها عندما حصل على الضوء الأخضر من الحكومة.

وذكرت القناة 12 أن الجيش الإسرائيلي يفضل السماح للمدنيين الغزيين الذين يبحثون حاليا عن ملجأ في رفح بالانتقال إلى شمال قطاع غزة فقط بموجب اتفاق إطلاق سراح الرهائن، وإذا لم يكن الأمر كذلك، فإن للجيش طرق أخرى للعمل في رفح، على الرغم من عدم تحديد أي منها. .

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى