مصر تبحث مع بنك “بريكس” الاستثمار على أراضيها في الكهرباء

بحث وزير الطاقة المصري محمد شاكر مع نائب رئيس بنك التنمية الجديد التابع لتحالف البريكس فلاديمير كازبيكوف سبل دعم وتحسين التعاون بين قطاعي الكهرباء والطاقة المتجددة والبنك.

وأكد شاكر أن الحكومة المصرية تبنت سلسلة من الإجراءات والسياسات الإصلاحية في قطاع الكهرباء، مشيراً إلى جهود قطاع الكهرباء للعمل على تحسين وتطوير كافة الخدمات من الإنتاج إلى النقل إلى التوزيع، ورحب بالتعاون مع البنك في هذا الصدد.

وأشار أيضًا إلى استراتيجية الدولة الرامية إلى زيادة حصة الطاقة المتجددة في مزيج الكهرباء والاهتمام الذي يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتنويع مصادر توليد الكهرباء واستغلال ثروات مصر الطبيعية ومصادر الطاقة المتجددة والتي تهدف إلى تحقيق حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة. ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة في مصر إلى أكثر من 42% بحلول عام 2030.

وشدد على ضرورة الاهتمام بزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة في إنتاج الطاقة الكهربائية بهدف تقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري مما يساهم في زيادة مساهمة الطاقة النظيفة في حصة الطاقة وحماية البيئة وترشيد الاستهلاك. الغاز الطبيعي لما له من تأثير كبير على العوائد الاقتصادية. واتخذ القطاع عدداً من الإجراءات المهمة لاستغلال الإمكانات الهائلة للطاقة المتجددة، وذلك تماشياً مع عدد من الآليات لتعزيز مشاركة القطاع الخاص في مشاريع القطاع، لاسيما مشاريع الطاقة الجديدة والمتجددة، حيث تشير عدد من مشاريع الطاقة الشمسية إلى ويحقق المستثمرون في مشاريع الطاقة حاليا أسعارا تنافسية في هذا الصدد. النطاق (سعر 2 سنت دولار/كيلووات ساعة لمشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية وسعر 2.45 سنت دولار/كيلووات ساعة لمشاريع طاقة الرياح).

وأشار الوزير أيضًا إلى الاهتمام الذي أبداه القطاع بالهيدروجين الأخضر، وهناك تعاون مع شركات عالمية لتنفيذ مشروعات تجريبية لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر كخطوة أولى نحو توسيع هذا المجال لتحقيق إمكانية التصدير. وعلى هامش المؤتمر تم توقيع اتفاقية إطارية مع 9 مطورين في مؤتمر COP27. وتم حتى الآن التوقيع على 23 مشروعًا لإنتاج الهيدروجين الأخضر بموجب مذكرات تفاهم موحدة في نفس المجال.

وأشاد فلاديمير كازبيكوف بحجم الإنجازات التي تحققت في قطاعي الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر، وأعرب عن رغبة البنك في زيادة حجم الاستثمارات في مصر والتعاون بين قطاع الكهرباء والبنك، مؤكدا اهتمام الجهات الدولية بهذا الاتجاه للاستثمار في مصر. والتي تعتبر بوابة للقارة الإفريقية.

والجدير بالذكر أن مصر انضمت إلى بنك التنمية الجديد (NDB)، الذي أنشأه التحالف في عام 2015، بهدف تحقيق الاندماج في الجهود العالمية لتحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى