تعاون نووي غير مسبوق بين مصر وروسيا ..”روس أتوم” تعلن رسميا عن فرع جديد في القاهرة

أعلنت شركة روساتوم، الشركة الروسية الرائدة في مجال التكنولوجيا النووية والتي تعمل في 60 دولة، عن افتتاح مقرها الموحد في القاهرة.

ويمثل هذا الافتتاح خطوة مهمة في توحيد البنية التحتية للمكاتب والشركات التابعة لروساتوم، بهدف الترويج لمنتجات شركات روساتوم في السوق المصري.

وتعليقًا على افتتاح المكتب، قال مراد أصلانوف، المدير الإقليمي لمكتب روساتوم في مصر: «أطلقت روساتوم مبادرة ومشروعًا صناعيًا واسع النطاق لتوحيد البنية التحتية لوجودها في الخارج. تم دمج جميع المكاتب في مصر لمدة عام واحد عدد الشركات التابعة لشركة روساتوم التي… كانت تقع في السابق في مكتب واحد وموقع واحد في مواقع مختلفة.

وأضاف أصلانوف: “يمثل افتتاح المقر الموحد استمرارًا منطقيًا للعلاقة الطويلة بين مصر وروسيا، اللتين تتمتعان بعلاقات دبلوماسية واقتصادية قوية منذ عقود. كما أنه يمثل فصلاً جديدًا في التعاون، لا سيما في مجال الطاقة النووية وغير النووية، مع تعزيز شراكتنا وتحسين تبادل المعرفة عبر مختلف القطاعات.

وخلال الحدث، قدم مراد أصلانوف أحدث التقنيات والحلول العالمية التي تقدمها روساتوم، بالإضافة إلى القدرات التقنية الرائدة للشركة، وشدد على التزام روساتوم بالتنمية المستدامة والتعاون الدولي.

وقال: «نرى مستقبلاً واعداً لروساتوم في السوق المصرية. ومما له أهمية كبيرة مشروع روساتوم الحالي لبناء محطة الطاقة النووية في الضبعة في مصر. ويعد هذا المشروع أكبر مشروع محطة للطاقة النووية وأكثرها تقدما في القارة الأفريقية، وهو دليل على عمق التعاون بين البلدين”. وأضاف: “نحن على ثقة من أن التعاون مع مصر سيؤدي إلى نتائج رائعة وجدول الأعمال. التنمية المستدامة للبلاد، ودعم أهداف مصر الطموحة والمساهمة في تقدمها الشامل.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى