هجوم عنيف على ناشط مصري شهير تعرض للرئيس السيسي بسبب غزة

مثل الناشط المصري البارز أحمد دومة أمام نقابة الصحفيين المصريين، اليوم الاثنين، مع مجموعة من النشطاء والمحتجين، منددا بإغلاق مصر لمعبر رفح الحدودي، ومطالبا بشعارات تضامنية مع غزة.

وأظهر الفيديو عشرات الشباب والشابات وعلى رأسهم دومة، المفرج عنهم مؤخرًا من سجون السيسي بعد سنوات طويلة في السجن، وكلهم يهتفون: “يا عيب يا عيب مصر تشارك في الحصار.. انتقال بيننا وبيننا”. عائلاتنا، والصهيوني يسيطر علينا”.

وأشاد متظاهرون خارج نقابة الصحفيين بخطوة جنوب أفريقيا رفع دعوى قضائية ضد الاحتلال الإسرائيلي أمام محكمة العدل الدولية، وهتفوا: “أحفاد مانديلا فعلوها.. وخطونا خطوة مخزية ومهينة”.

وفي نهاية الفيديو طالب المتظاهرون أمام النقابة بفتح معبر رفح الحدودي لتقديم المساعدات لأهالي غزة بعد انتشار تقارير عديدة تؤكد قيام مسؤولين مصريين بابتزاز المرضى وذويهم وتلقي رشاوى كبيرة مقابل ذلك. القبول للعلاج في المستشفيات المصرية.

وتابع: “كنت ضد إطلاق سراحه وحذرت منه، لأن المتآمر لا يعرف إلا طريق المؤامرة ومصر ليست بحاجة لتصريحات الخونة والمنافقين ولا أحد يعول على دور مصر العربية أو قيادتها السياسية”.

وتابع أحمد موسى: “أقول على الهواء أن مصر دولة قانون وعدالة وأن ما حدث اليوم لا يحدث ويجب محاسبة كل من حرض ضد البلاد. الدولة تنتهج سياسة معاقبة من يرتكب جريمة، والنواب في البرلمان يحاسبون، وأحمد دومة مجرم ضد القانون، وما حدث لن يحدث أبدا، والعدالة يجب أن تأخذ مجراها، وهذا ما يريد العدو.”

واختتم أحمد موسى: “أحمد دومة يتحدث عن مصر ولن نسمح لأحد أن يلوم الدولة. لا أحد يفعل ما نفعله في غزة، وقد قدمنا ​​حوالي 6 مليارات جنيه مصري كمساعدات”.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى