مصر.. تحذير من كارثة كبرى بعد توقف إنتاج أقدم مصنع في البلاد

حذر أحمد عبد المنعم، رئيس الجمعية المصرية لمنتجي مصانع السكر، من كارثة كبيرة نتيجة إغلاق مصنع سكر أبو قرقاص بالمنيا مؤخرا.

وقال في تصريحات لموجز مصر، إن مصنع سكر أبو قرقاص عمره 155 عاما، وينتج السكر هناك بخط قصب خاص به. إلا أنها مغلقة حاليًا لأنها أنتجت 30 ألف طن العام الماضي، مما تسبب في كارثة كبيرة للدولة.

وتابع عبد المنعم: “إنها تتمثل في إيقاف وتهجير القوى العاملة مما يساهم في زيادة البطالة، وإثقال موازنة الدولة بأجور العمال العاطلين عن العمل، ناهيك عن خلق أزمة كبيرة لخام السكر في الأسواق”. إضافة إلى الظلم الواقع على المزارعين من خلال دفع ثمن زهيد جداً لهم لشراء محصول قصب السكر، أكدنا أننا أرسلنا طلباً للعلم إلى مجلس النواب د. علي مصيلحي وزير التموين واللواء عصام ال. بدوي رئيس مجلس إدارة شركة السكر للرد على هذا الموضوع.

وأشار إلى السبب الحقيقي لإغلاق المصنع: أن محصول قصب السكر له أهمية استراتيجية للدولة حيث مرت مؤخرا بفترة حرجة للغاية للسكر في الأسواق بسبب ارتفاع أسعاره وهو في أمس الحاجة إليه. منهم من يدير معمل سكر أبو قرقاص، فيما يؤدي إغلاقه إلى اتساع الأزمة وانتشارها، ما يوضح أن محصول قصب السكر عمره عام واحد فقط. تختلف سنة في الأرض عن بقاء البنجر في الأرض لمدة ستة أشهر.

وأوضح أن طن قصب السكر يبلغ سعره 1500 جنيه، ويباع للعصارات من البلاد مباشرة بسعر 105 آلاف للفدان، دون تكلفة شحن أو جمع أو نقل المحصول إلى الفلاح، بينما تشتريه شركة السكر بسعر 52 ألف للفدان. وهو نصف سعره الفعلي، ناهيك عن تكلفته الهائلة التي يتحملها المزارع. أثناء الشحن وجمع المحصول ونقله إلى شركة السكر.

وأضاف النائب أحمد عبد المنعم: شركة السكر تتحمل مسئولية ذلك، ومنذ عامين ونحن في اجتماعات المجلس نذكر في اجتماعات المجلس السيد عصام البدوي رئيس مجلس إدارة شركة أبو قرقاص للسكر، إن احتمالية حدوث أزمة في محصول قصب السكر في المستقبل مرتفعة، وعلينا أن ننتبه ونشير إلى بعض الأصناف لأن “Sen9” الذي لا يتزايد ينتج 35:40 طن سكر مقارنة بما كان عليه قبل 20 عاما. تم إنتاج 55:60 طناً مما يعني خسائر للمزارعين.

وطالب عضو مجلس الشعب مركز البحوث الزراعية بالبحث عن أصناف جديدة من قصب السكر لإنتاج كميات أكبر واقترح بعض الحلول وهي زيادة سعر محصول قصب السكر إلى 2500 جنيه لتزويد المصانع ومن هنا نطالب باستدعاء وزير الزراعة. التموين، إذ يتحمل المسؤولية الكاملة عن هذه المشكلة، بالإضافة إلى… استدعاء عصام البدوي رئيس مجلس إدارة شركة بابقرقاص للسكر، والذي في عهده تم إغلاق المصنع الذي كان أول مصنع في مصر من شمال.

واختتم عبد المنعم حديثه بالإشارة إلى أن إغلاق مصانع السكر الواحد تلو الآخر سيؤدي إلى العديد من الأزمات وانهيار اقتصاد الدولة، وأن إغلاق المصانع ليس حلاً للمشكلة.

أعلن اللواء عصام البدوي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة السكر والصناعات التكاملية المصرية، لأول مرة منذ 155 عاما، توقف مصنع أبو قرقاص في مصر عن إنتاج السكر.

وقال البدوي إن محافظة المنيا أنتجت 950 ألف طن قصب واستقبل المصنع 750 ألف طن منه بحلول عام 2023، لكن المصنع استلم العام الماضي 90 ألف طن مما أدى إلى خسائر بلغت نحو 112 مليون جنيه (أكثر من 3.6 مليون دولار أمريكي) بقيادة الدولار. ). .

وأضاف البدوي أنه بسبب هذا الأمر اتخذت الشركة قراراً بعدم تشغيل مصنع قصب سكر أبو قرقاص هذا العام، وزيادة حجم البنجر إلى مليون طن، ونقل مستلزمات قصب السكر إلى مصنع قصب جرجا على طول. مع أبو القرقاص- يتحمل المصنع كافة تكاليف النقل.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى