“مصر رفضت ضرب الحوثيين”.. تعليقات مصرية على الهجوم الأمريكي على اليمن

علق النائب المصري مصطفى بكري، على الهجمات الأمريكية والبريطانية على أهداف للحوثيين والتي خلفت خمسة قتلى من قواتهم وإصابة ستة آخرين.

وقال بكري في تصريحات لموجز مصر، إن السياسة المصرية ترفض التوسع في الحرب لأنها تشكل تهديدا للأمن والاستقرار في المنطقة، كما رفضت مصر طلبا من وزير الخارجية الأمريكي خلال زيارته الأخيرة لحضور الاجتماع الأمريكي الأخير. وبريطانيا تشارك في غارات على مواقع الحوثيين في اليمن.

وتابع بكري: “كان الرئيس السيسي قد حذر في القمة العربية الإسلامية بالرياض من أن توسع الحرب سيغير الأوضاع في المنطقة، وأن هذا العدوان الأمريكي البريطاني سيزيد من تفاقم الوضع وربما يؤدي إلى إغلاق باب الباب”. “مضيق المندب الذي يمر عبره 11% من حجم التجارة العالمية، الأمر الذي سيثير العديد من الأزمات الدولية”.

من جانبه، قال حميد فارس، أستاذ العلاقات الدولية، في تصريحات لموجز مصر، إن مثل هذه الهجمات على مواقع الحوثيين في بعض المحافظات اليمنية ستؤدي إلى تصعيد خطير في المنطقة له عواقب غير مرغوب فيها، حيث لن يقف الحوثيون متفرجين أو يوقفوا السفن للهجوم في البحر الأحمر على باب المندب، حيث أنهم يسيطرون بالفعل على هذه المنطقة.

دكتور. ووصف حميد فارس الإجراءات العسكرية التي اتخذتها الولايات المتحدة بالمتهورة، وأنه من الأفضل لأمريكا أن تتحرك بشكل متوازن وتضع حلولاً لجذور المشكلة، وهي العدوان الإسرائيلي على غزة، وبالتالي نزع فتيل الأزمة في القطاع. المنطقة بأكملها.

وتابع فارس: “لكن بدلاً من ذلك تصاعدت عسكرياً في البحر الأحمر مع بريطانيا في محاولة يائسة لإنهاء نفوذ الحوثيين في اليمن وسيطرتهم على البحر الأحمر، وهو ما لم يتحقق بالتأكيد”. تريد أمريكا وبريطانيا وجودًا دائمًا في البحر الأحمر، وبالتالي اللجوء إلى “كرة الثلج للتصعيد العسكري تكبر يومًا بعد يوم”.

وعن موقف مصر من الأزمة قال د. حميد فارس أن هناك موقف حازم لمصر والدول العربية بعدم المشاركة في غارة الرخاء، حيث ترى الرؤية المصرية أن حل مشكلة هجوم الحوثيين على السفن يخلق مشكلة أكبر قد تشعل البحر الأحمر والمنطقة إلى ما قد يتحول إلى حرب. المنطقة الإقليمية التي تتدخل فيها الأطراف الأخرى.

القاهرة – رطب حاتم

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى