الرئاسة المصرية تصدر بيانا بشأن القمة المصرية الأردنية الفلسطينية ومخرجاتها

أصدرت الرئاسة المصرية، اليوم الأربعاء، بيانا بشأن مشاركة الرئيس الفتاح السيسي في القمة الثلاثية المصرية الأردنية الفلسطينية التي انعقدت اليوم في مدينة العقبة بالأردن.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية المستشار أحمد فهمي، أن القمة تنعقد في إطار اللحظة الحاسمة للمنطقة العربية، حيث يهتم الرئيس السيسي بتسوية المواقف مع شقيقيه الملك عبد الله الثاني ملك الأردن ومصر. ويعتبر تصويت العاهل الفلسطيني للرئيس محمود عباس ضمانا لوحدة الصف والمواقف، بما في ذلك الحفاظ على أمن واستقرار شعوب المنطقة.
وأضاف المتحدث الرسمي أن السيسي استعرض خلال القمة جهود مصر لفتح قنوات الحوار مع كافة الأطراف بهدف الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة، فضلا عن استعداد مصر لتقديم وتنسيق وتقديم المساعدات الإغاثية لشعب غزة. وأدى ذلك إلى استيراد آلاف الأطنان من الوقود والمواد الإغاثية، فضلا عن دخول أعداد كبيرة من المصابين للعلاج في المستشفيات المصرية، وأكد أن الموارد المقدمة غير كافية لحماية سكان قطاع غزة من إن الكارثة الإنسانية التي يتعرضون لها تتطلب موقفا حاسما من المجتمع الدولي للدفع باتجاه وقف إطلاق النار، الذي يشكل الضمانة الأساسية لخلاص أهل غزة ونزع فتيل التوتر في المنطقة.
وقال بيان الرئيس: “تم الاتفاق خلال القمة على الرفض القاطع لأية جهود أو محاولات أو مقترحات تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية أو طرد الفلسطينيين من أراضيهم”. كما أكد الرفض التام لأية محاولات لإعادة احتلال أجزاء من قطاع غزة، وضرورة تمكين سكان القطاع من العودة إلى ديارهم، وأن يتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته في تنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة، وخاصة قرارات مجلس الأمن والمجلس العام للجمعية العامة للأمم المتحدة”.

كما حذرت من “خطورة الأعمال العدائية في الضفة الغربية، فضلا عن انتهاكات المقدسات الدينية، الأمر الذي قد يزيد من التوترات في المنطقة ويؤدي إلى خروج الوضع عن السيطرة”.

وصلت الحرب في غزة إلى يومها الـ96 مع استمرار القصف الإسرائيلي على مناطق شمال وجنوب القطاع وسط تفاقم الكارثة الإنسانية والصحية وتصاعد التوتر في الضفة الغربية.

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، ارتفاع حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر الجاري إلى 23357 قتيلا، وعدد الجرحى إلى 59410.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى