مصر والسعودية تعلنان عن أكبر مشروع من نوعه في الشرق الأوسط

شهد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، التوقيع على اتفاقية حق الانتفاع بمشروع طاقة الرياح في منطقتي خليج السويس وجبل الزيت بقدرة 1.1 جيجاوات.

وتبلغ قيمة استثمار المشروع 1.5 مليار دولار أمريكي بين هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة وتحالف تقوده شركة “أكوا باور” السعودية ومورد الطاقة المصري “حسن علام”.

وعقب التوقيع، أعلن وزير الطاقة المصري محمد شاكر، أنه بموجب الاتفاقية الموقعة اليوم، سيعمل التحالف خلال مرحلة تطوير المشروع على استكمال دراسات الموقع وتأمين التمويل للمشروع الذي سيقع في خليج السويس بمنطقة جبل طارق. وتشير مناطق الزيت إلى أن هذا المشروع يعتبر الأكبر من نوعه لإنتاج الطاقة. من الرياح في منطقة الشرق الأوسط وباعتباره أحد أكبر مشاريع طاقة الرياح البرية في العالم، مضيفاً أنه مع اكتمال المشروع سيساعد على تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 2.4 مليون طن سنوياً، أي ما يقرب من 840 ألف طن سنوياً، مما يوفر توفير الوقود و خلق حوالي 6000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة. بالإضافة إلى ذلك، سيوفر الكهرباء لحوالي مليون وحدة سكنية.

وأشار توماس بروستروم، الرئيس التنفيذي للاستثمار في شركة أكوا باور السعودية، إلى أن المشروع سيتم تصميمه باستخدام أحدث تقنيات توربينات الرياح، حيث يصل ارتفاعه إلى حوالي 220 مترًا، مما يجعله الأعلى في منطقة خليج السويس، الأمر الذي سيكون مفيدًا في استغلال الأرض المخصصة للمشروع على أعلى مستوى. كفاءة.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى