وسائل إعلام: السيسي يدعو رئيس الصومال لزيارة مصر بعد أزمة “صومالاند”

وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الدعوة للرئيس الصومالي حسن شيخ محمود لزيارة مصر، نقلها وفد رفيع المستوى من الحكومة المصرية زار مقديشو.

وأكدت وكالة الأنباء الصومالية أن الرئيس حسن شيخ محمود سيزور مصر خلال الأيام المقبلة لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، بالإضافة إلى الأطماع الإثيوبية على الأراضي الصومالية.

وأكدت الوكالة الصومالية أن مصر من أبرز الدول التي عارضت بشدة الأطماع الإثيوبية وأكدت على حماية وحدة الصومال وسيادته على كامل أراضيه.

وأوضحت الوكالة أن الزيارة جاءت استجابة لدعوة رسمية من نظيره المصري عبد الفتاح السيسي لزيارة مصر، مشيرة إلى أن الدعوة سلمها الوفد المصري الذي زار الصومال مؤخرا، حيث أعرب الرئيس الصومالي عن شكره وتقديره. ونشكر الحكومة المصرية على دعمها الكامل للصومال.

وكانت جمهورية مصر العربية قد أكدت عبر وزارة الخارجية على ضرورة الاحترام الكامل لوحدة وسيادة جمهورية الصومال الفيدرالية على كامل أراضيها وشددت على رفضها لأية إجراءات من شأنها المساس بالسيادة الصومالية في الوقت نفسه. الوقت هو الحق الحصري للصومال وشعبه في الاستفادة من موارده للاستفادة.

وأدركت مصر، بحسب بيان لوزارة الخارجية، خطورة تزايد التحركات والإجراءات والتصريحات الرسمية لدول المنطقة وخارجها، مما يقوض عوامل الاستقرار في منطقة القرن الأفريقي ويشكل خطرا على المنطقة. وتزيد التوترات بين دولها، في وقت تشهد فيه القارة الأفريقية تصاعدا في الصراعات. الصراعات التي تتطلب تضافر الجهود لاحتوائها والتعامل مع آثارها بدلاً من تأجيجها بشكل غير مسؤول.

وشدد البيان على ضرورة احترام أهداف القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي، بما في ذلك الدفاع عن سيادة الدول الأعضاء وسلامتها الإقليمية واستقلالها، فضلا عن مبادئ الاتحاد التي تنص على ضرورة احترام الحدود القائمة. عند تحقيق الاستقلال وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لدولة أخرى.

ودعت مصر إلى إعلاء قيم ومبادئ التعاون والعمل المشترك لتحقيق مصالح شعوب المنطقة، والامتناع عن التصرفات الأحادية التي تزيد التوترات وتعرض مصالح دول المنطقة والأمن القومي لدولها. ضد المخاطر والتهديدات.

استدعت الحكومة الصومالية سفيرها من أديس أبابا عقب الاتفاق بين إثيوبيا وأرض الصومال بشأن استخدام ميناء بربرة على البحر الأحمر.

أعلنت وكالة الأنباء الصومالية (سونا) أن مجلس الوزراء سيعقد اجتماعا طارئا لاتخاذ قرار بشأن توقيع مذكرة تفاهم بين الحكومة الإثيوبية وإدارة إقليم أرض الصومال الانفصالي بشأن استخدام ميناء بربرة في البلاد. البحر الأحمر (إثيوبيا، وهي دولة غير ساحلية، تعتمد على جيبوتي المجاورة في معظم تجارتها البحرية).

قال رضوان حسين، مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، إن مذكرة التفاهم التي وقعها أمس آبي أحمد ورئيس أرض الصومال موسى بيي عبدي، تمهد الطريق أمام إثيوبيا لممارسة التجارة البحرية في المنطقة من خلال منحها إمكانية الوصول إلى قاعدة عسكرية مستأجرة. على البحر الأحمر.
وأضاف أن أرض الصومال ستستحوذ أيضًا على حصة في شركة الطيران الوطنية الإثيوبية، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

ولم تحصل أرض الصومال على اعتراف دولي واسع النطاق، رغم أنها أعلنت استقلالها واستقلالها عن الصومال في عام 1991. وتقول الصومال أن أرض الصومال جزء من أراضيها.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى