مصر.. تراجع التضخم بعد ارتفاع غير مسبوق

أظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، اليوم الأربعاء، تراجع معدل التضخم السنوي في المدن إلى 33.7% في ديسمبر 2024.

تباطأ التضخم في المدن المصرية إلى معدل سنوي قدره 34.6% في نوفمبر، لكنه ظل قريبًا من أعلى مستوى له على الإطلاق عند 38.0% المسجل في سبتمبر.

وأظهر مسح أجري الأسبوع الماضي أن نشاط القطاع الخاص غير النفطي في مصر انخفض في ديسمبر للشهر السابع والثلاثين مع استمرار ضعف العملة والقيود المفروضة على الواردات في عرقلة الأنشطة التجارية، لكن الثقة في الإنتاج المستقبلي تعافت من مستوى قياسي منخفض.

وقالت ستاندرد آند بورز جلوبال: “تشير نتائج المسح إلى أن ضعف الجنيه الاسترليني والقيود المستمرة على العرض لعبت دورا رئيسيا في الانكماش، حيث واجهت الشركات تضخما سريعا في تكاليف المدخلات وانخفاضا في إنفاق العملاء نتيجة لذلك”.

بلغ معدل التضخم في المدن المصرية 35.7% في يونيو، وهو رقم قياسي أيضًا. وعلى أساس شهري، ارتفعت الأسعار 1.9% في يوليو مقابل 2.08% في يونيو، وتراجع الجنيه المصري نحو 50% منذ مارس 2024.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى