خبير عسكري: مصر رفضت سيناريوهات اليوم التالي لغزة بعد الحرب

أكد الخبير العسكري اللواء المصري السابق سمير فرج رفض الحكومة المصرية لسيناريوهات ما بعد الحرب في قطاع غزة في اليوم التالي بعد إعلان وزير الدفاع الإسرائيلي مؤخرا خطته في هذا الشأن.

وأوضح اللواء سمير فرج، خلال كلمة متلفزة في برنامج “قاعة التحرير”، أن السيناريو الإسرائيلي يقضي بأن “تتولى مجموعة من الدول الأوروبية، إلى جانب مصر ودولة عربية أخرى، إدارة قطاع غزة”. مصري قاطع كان من المتوقع أن يقوم بالرفض”.

وتناول اللواء فرج “مصادقة الحكومة الأمريكية على الرؤية المصرية بشأن تسلم السلطة الفلسطينية إدارة قطاع غزة”، وأشار إلى “عرض وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إجراء الانتخابات في غزة والضفة الغربية خلال أسبوع”. “مدة 6 أشهر لتقديم قيادات فلسطينية جديدة إلى المشهد السياسي”.

وأكد فرج أن الرئيس عبد الفتاح السيسي رفض مقترح مدير وكالة المخابرات المركزية خلال زيارته الأخيرة للقاهرة بأن تتولى مصر إدارة الفترة الانتقالية في غزة حتى الانتخابات الفلسطينية، موضحا: “الرئيس السيسي قال كعادته، بكل حكمة: «مصر لن تتدخل في هذا الأمر»، في إشارة إلى إصرار القيادة السياسية المصرية على أن تتولى السلطة الفلسطينية الإدارة «في اليوم التالي للحرب في غزة». “

كشف وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف جالانت، الخميس، عن خطط إسرائيل للمرحلة المقبلة من حربها على غزة.

وبحسب غالانت، فإن المرحلة المقبلة تهدف إلى اتباع نهج جديد أكثر استهدافًا في الجزء الشمالي من قطاع غزة وتكثيف الاضطهاد المستمر لقادة حماس في الجنوب.

وقال جالانت في بيان إنه بعد الحرب، لن تسيطر حماس بعد الآن على غزة، التي “ستديرها السلطات الفلسطينية طالما لا يوجد تهديد لإسرائيل”، على حد تعبيره.

وأضاف أيضًا أن إسرائيل ستحافظ على الحرية في عملياتها، لكن لن يكون هناك تواجد مدني إسرائيلي، على حد قوله.

كما أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانييل هاغاري، عن بدء الانتقال إلى مرحلة أقل كثافة من العمليات في قطاع غزة، ونشر عدد أقل من الجنود وتقليص عدد الغارات الجوية على القطاع.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، يرفض نتنياهو الحديث عن “اليوم التالي للحرب”، حيث أرجأ نتنياهو مناقشة الموضوع إلى موعد لاحق عقب خلافات بين الوزراء الإسرائيليين ورئيس أركان الجيش في اجتماع الحكومة الإسرائيلية الأسبوع الماضي، هرتسي هاليفي. لقد اتى.

ومن المقرر عقد جلسات استماع بشأن العمليات التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة في محكمة العدل الدولية في لاهاي في الفترة من 11 إلى 12 يناير/كانون الثاني. ويأتي ذلك في إطار طلب تقدمت به سلطات جنوب أفريقيا، دعت فيه إلى تصنيف إسرائيل كدولة تنتهك اتفاقية منع الإبادة الجماعية، فيما يتعلق بعمليتها العسكرية في قطاع غزة. غزة.

دخلت الحرب في غزة يومها الـ 95 مع استمرار القصف الإسرائيلي على مناطق مختلفة شمال وجنوب القطاع وسط تفاقم الكارثة الإنسانية والصحية وتصاعد التوتر في الضفة الغربية.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى