مصر تصدر بيانا حول زيارة وفد مجلس الأمن للبلاد ومندوب روسيا أبرز الحاضرين

وأعلنت الخارجية المصرية أن زيارة أعضاء مجلس الأمن الدولي إلى العريش ورفح تأتي في وقت بالغ الأهمية، حيث أن مجلس الأمن غير قادر على اتخاذ قرار بشأن وقف إطلاق النار في غزة.

وقالت وزارة الخارجية المصرية إن الزيارة تتزامن مع المفاوضات الجارية في مجلس الأمن لبحث مشروع القرار العربي الإسلامي الذي أعدت مصر نصه الأول لوضع آلية فعالة لضمان سلاسة إدخال المساعدات إلى قطاع غزة. تمكن وتقدم الحلول للعقبات التي تفرضها إسرائيل.

قال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية أحمد أبو زيد، إن وفداً من أعضاء مجلس الأمن سيزور مدينتي العريش ورفح اليوم الاثنين. التنظيم والتنسيق بين بعثتي مصر والإمارات لدى الأمم المتحدة وفي إطار عضوية الإمارات الحالية في مجلس الأمن.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن أعضاء المجلس سيطلعون خلال الزيارة على سير العمليات الإنسانية والطبية الواسعة لدعم جهود الإغاثة للأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة، بما في ذلك التفتيش الذي قام به الجيش الأحمر المصري. للعمليات الإغاثية والإنسانية التي ينفذها الهلال وتقديم الدعم الطبي للجرحى الفلسطينيين، فضلاً عن التعرف على المعوقات التي يفرضها الجانب الإسرائيلي أمام دخول شاحنات المساعدات وإجلاء الجرحى من معبر رفح الحدودي وقطاع غزة. مما أدى إلى اكتظاظ شاحنات المساعدات وإعاقة دخولها إلى قطاع غزة.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى