البرادعي: المناورة الإسرائيلية والأمريكية حول “من يحكم غزة” عقب الحرب “مفضوحة وإلهاء عن مربط الفرس”

ورأى نائب الرئيس المصري السابق محمد البرادعي أن الموقف العربي يجب أن يركز أولا على “وقف فوري لإطلاق النار في غزة” ومن ثم التفاوض بشكل مباشر على حل شامل للقضية الفلسطينية.

وكتب البرادعي على حسابه على منصة “إكس” في تغريدة: “الموقف العربي يجب أن يركز أولا على وقف فوري لإطلاق النار ومن ثم التفاوض بشكل مباشر على حل شامل للمشكلة”.

وأضاف: “محادثات ما بعد وقف إطلاق النار يجب أن تدور حول “خارطة طريق لإنهاء الاحتلال” ويجب ألا نتخلف عن المناورات الإسرائيلية والأمريكية حول “من يحكم غزة؟”، وهي في رأيي مناورة فاضحة”. صرف الانتباه عن هذا الموقف.. حق الشعب الفلسطيني في الحرية وتقرير المصير.. تضحيات الشعب الفلسطيني ومقاومته يجب أن تكون فوق كل خلاف.

وقال البرادعي في تغريدة أخرى: “هناك تعاطف غير مسبوق، لم أره منذ أكثر من نصف قرن، مع الشعب الفلسطيني وحقه في الحرية وتقرير المصير. أتمنى ألا نفوت هذه الفرصة، كما نفعل.” العرف، نخوض في خلافاتنا القريبة والشخصية، لنعود نتحسر على حسن حظنا ونتبادل الاتهامات”. “لقد حان الوقت لكي نتغلب على المصلحة العامة وننهض أعلى.”

دخلت الحرب على غزة يومها الـ 63، فيما تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفها لمدن ومحافظات شمال وجنوب قطاع غزة، وسط مخاوف من وقوع كارثة إنسانية كبرى.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى