زوجة أقدم أسير فلسطيني تناشد السلطات المصرية بالتدخل

ناشدت إيمان نافع، زوجة الأسير نائل البرغوثي، عميد الأسرى وأقدم أسيرة فلسطينية في السجون الإسرائيلية، مصر التوسط لدى تل أبيب للإفراج عن زوجها في إطار المفاوضات للإفراج عن المزيد من الأسرى.

وقالت إيمان نافع في مداخلة عبر قناة ON المصرية: “زوجي نائل البرغوثي هو أكبر سجين في العالم ومسجون منذ 43 سنة. لقد تزوجته للتو وعاش معي لمدة عامين ونصف”، وقضى بقية حياته في السجون الإسرائيلية. ويبلغ الآن من العمر 66 عامًا.”

وتابعت: “نائل كان متزوجا منذ عامين ونصف، واعتقل منذ نحو 43 عاما. وأشارت إلى أن “الطاقم منعها من زيارة زوجها لمدة ستة أشهر”.

وتابعت زوجة البرغوثي: “مصر قوية والاحتلال يخاف منها. ويمكنها التوسط في إطلاق سراح زوجي نائل البرغوثي، أكبر سجين في العالم”.

وأفاد نادي الأسير يوم 20 تشرين الثاني/نوفمبر أن الأسير البرغوثي تعرض مؤخراً لاعتداءات من قبل القوات القمعية بعد نقله من سجن عوفر إلى سجن جلبوع.

ولد الأسير البرغوثي في ​​23 أكتوبر 1957 في مدينة كوبر. اعتقل لأول مرة عام 1978 وحكم عليه بالسجن المؤبد و18 عاما. وعلى مدار 34 عامًا متواصلة، رفضت سلطات الاحتلال إطلاق سراحه، رغم العديد من عمليات المقايضة والإفراج. كجزء من المفاوضات.

وتم إطلاق سراحه في 18 أكتوبر 2011 بموجب اتفاقية الوفاء للتبادل الحر مع مئات الأسرى الآخرين، ومن بينهم رفيقه المحرر فخري البرغوثي. وبعد إطلاق سراحه تزوج من الأسيرة المحررة أمان نافع.

اعتقلته السلطات الإسرائيلية مرة أخرى في 18 يونيو/حزيران 2014 وحكمت عليه بالسجن 30 شهرا. وبعد أن قضى مدة عقوبته، أوقفوا عقوبته السابقة، وهي السجن المؤبد و18 عاماً، بحجة وجود ملف سري، مع إعادتهم لعشرات المحررين من صفقة «وفاء الأحرار». ولديهم أحكام سابقة بالسجن، ويقضي معظمهم أحكاما بالسجن مدى الحياة.

وفي عام 2018، قُتل ابن أخيه صالح البرغوثي على يد القوات الإسرائيلية، واعتقلت شقيقه عاصم ومجموعة كبيرة من أفراد عائلته، وهدم منزلين للعائلة كجزء من سياسة العقاب الجماعي. وفي هذا العام اعتقل الطاقم شقيقته الوحيدة حنان البرغوثي، وتم وضعها في الاعتقال الإداري.

وفي عام 2023، بالإضافة إلى عشرات المحطات السابقة، واجه البرغوثي فترة صعبة في حياته، بفقدان شقيقه ورفيقه عمر البرغوثي (أبو عاصف)، حيث منعته إسرائيل مرة أخرى من توديع أحد من أحبائه، كما فقد والديه من قبل ولم يتمكن من توديعهما.

وكان نائل البرغوثي معروفاً بين السجناء بأنه نهم للقراءة، وكان يتمتع بثقافة واسعة جداً ويستطيع التحدث باللغتين الإنجليزية والعبرية، التي تعلمها في السجن. واعتبره الأسرى مرجعا لهم في مراحل النضال الفلسطيني منذ الانتفاضة الفلسطينية الأولى وحتى يومنا هذا.

ويستمر وقف إطلاق النار بين حماس والحكومة الإسرائيلية لليوم الخامس على التوالي، بعد أن تم تمديده لمدة يومين بالشروط نفسها على خلفية إطلاق سراح مجموعة جديدة من الرهائن والأسرى.

واندلعت الحرب الأخيرة بين حماس وإسرائيل عقب هجوم شنته الحركة في 7 أكتوبر/تشرين الأول ضمن عملية فيضان الأقصى، ردا على اعتداءات إسرائيل على المسجد الأقصى وبلدات الضفة الغربية، فضلا عن اعتداءاتها على أسرى حماس. وأدى الهجوم إلى مقتل نحو 1200 إسرائيلي. تم أسر حوالي 250 إسرائيليًا، بينهم جنود.

وأدى الهجوم الإسرائيلي الدموي على غزة إلى مقتل نحو 15 ألف شخص (معظمهم من الأطفال والنساء) وإصابة نحو 36 ألف آخرين. في غضون ذلك، أدت المواجهات التي شهدتها الضفة الغربية إلى مقتل أكثر من 225 فلسطينيا وإصابة نحو 3000 آخرين.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى