السطو على صفحة رسمية لإعلامية مصرية و”حريات الصحفيين” تصدر بيانا

أعلنت مقدمة برنامج “السهرة مع قصواء”، الإعلامية المصرية قصواء الخلالي، تعرض صفحتها الرسمية على فيسبوك إلى اختراق، فيما أصدرت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين بيانا بهذا الخصوص.

وفي شرح تفاصيل الحادثة بالتفصيل، قالت الصحفية قصواء الخلالي في بيان لها: “بعد نشر بيان الأضرار من قبل شركة “ميتا” المالكة لموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بسبب حذف التلفاز بث برنامجي “أمسية مع القصواء” على شاشة “سي بي سي” بعد مداخلة.” المتحدث الإقليمي لوزارة الخارجية الأمريكية: “بهدف الحفاظ على حياة المدنيين الفلسطينيين، تم سرقة صفحتي الرسمية. “تم تغيير اسم الصفحة وحذف محتوى البيان المنشور ومصادرة كل ما يتعلق بي وببرنامجي عبر مواقع التواصل الاجتماعي والفيسبوك”، مع تلقي الفريق رسائل تحذيرية. جديد، في سلسلة متتالية من ممارسات قمع الحريات الصحفية والإعلامية والتهديدات والترهيب خدمة لأطراف أخرى لا تمثل الحقيقة بل تصادر رأي وحرية كل من يعبر عنها، والآن يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة مأخوذ . “

وفي هذا الصدد أصدرت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين بيانا قالت فيه: إن لجنة الحريات بنقابة الصحفيين تدين القمع الإلكتروني للحريات الصحفية والمهنية الذي يتعرض له برنامج “مساء مع قصوة” على قناة “ميتا”. ” -الشركة المالكة لـ”فيسبوك”، حيث… بالحذف الكامل والكامل من برنامج البث الإلكتروني المباشر للحلقة – الأحد 26 نوفمبر 2023 – وكذلك بالمخالفة الناجمة عن سرقة وقامت الصفحة الرسمية التي أنشأها مدير البرنامج قصوة الخلالي بتغيير اسم الصفحة ومصادرة كل ما يتعلق بالبرنامج عبر الفيسبوك، بالإضافة إلى استقبال الرسائل لفريق البرنامج. وجاء في البيان تحذير ضمن سلسلة ممارسات متتالية لقمع حرية الصحافة والإعلام.

وأضاف البيان: “تؤكد اللجنة أن ما يحدث هو امتداد للقمع الإلكتروني الذي تمارسه منصات التواصل الاجتماعي ضد المحتوى العربي والفلسطيني، وهو القمع المستمر منذ بداية عملية طوفان الأقصى”.

وشددت اللجنة على “إدانة ما تمارسه هذه المنصات من خلال “الخوارزميات القمعية” و”الدكتاتوريات الإلكترونية” المنحازة للكيان الصهيوني، وتعتبر ما يحدث مشاركة ضمنية في جريمة قتل المدنيين والأطفال في غزة منذ 7 أكتوبر الماضي”. “.

ويواصل البيان: “تعلن اللجنة تضامنها مع المسؤولين عن البرنامج ضد التهديدات التي تلقوها من شركة “ميتا” والتي هددتهم بعدم انتهاك معايير “المجهول” بتاريخ 7 أكتوبر مرة أخرى وإلا سيكون هناك مزيد من الإجراءات. سيتم اتخاذ الإجراءات ضد البرنامج إذا لم يتم إعادة بث البرنامج المباشر المحذوف!!”

وتابع بيان اللجنة: “إن لجنة الحرية تكرر معارضتها لكافة الانتهاكات الصارخة والضغوط الشديدة على حقوق الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين والمصريين والعرب أثناء نقل الحقيقة عما يفعله الصحفيون والطواقم الطبية والمدنيون والأطفال”. والنساء هم الهدف المباشر لجيش الاحتلال الصهيوني”.عن حق أطفال فلسطين في الحياة أو الحصول على مزيد من المساعدة لهم، أو عما حدث لهم من إبادة جماعية وتهجير وتطهير عرقي”.

جدير بالذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي تحجب بشكل كبير المنشورات والفيديوهات والصور المتعلقة بالقضية الفلسطينية وتضامنا مع الشعب الفلسطيني وغزة في ظل الحصار الظالم الذي يعانيه أهل قطاع غزة وما نتج عنه من ارتفاع أعداد المواطنين قتلى جراء العدوان على غزة بحجة مخالفتهم معايير شركة “ميتا”.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى