صحيفة عن مسؤولين مصريين وقطريين: وقف إطلاق النار طويل الأمد في غزة يتطلب تقديم تنازلات يصعب قبولها

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مسؤولين مصريين وقطريين أن “وقف إطلاق النار طويل الأمد في غزة سيتطلب تنازلات يصعب قبولها”.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مسؤولين مصريين وقطريين قولهم: “إن الوسطاء الرئيسيين في عملية تبادل الأسرى والرهائن بين إسرائيل وحماس يحثون الجانبين على تمديد وقف إطلاق النار في غزة إلى ما بعد التمديد الحالي لمدة يومين، والبدء في محادثات بشأن تنفيذه”. دائمة.” هدنة من شأنها إنهاء الحرب.

وقال المسؤولون للصحيفة: “من المرجح أن يتطلب وقف إطلاق النار طويل الأمد تنازلات من إسرائيل وحماس يصعب قبولها، مثل مبادلة الجنود الإسرائيليين بآلاف السجناء الفلسطينيين المحتملين في السجون الإسرائيلية”.

وقال المسؤولون لصحيفة وول ستريت جورنال إن “هذا يتطلب من إسرائيل كبح هجومها على جنوب قطاع غزة، بهدف الاستيلاء على قطاع غزة وقتل القيادة العليا لحماس”، لكن المسؤولين أوضحوا أن “وقف إطلاق النار المؤقت الحالي يهدف إلى بناء غزة.” نوع من الثقة ضروري للمضي قدما.”

وقال ماجد الأنصاري المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية، اليوم الثلاثاء: “نعمل على تعزيز دور الوساطة القطرية لتحقيق وقف إطلاق النار ومن ثم وقف إطلاق النار الدائم”.

وفي علامة على جدية المحادثات، وصل مدير وكالة المخابرات المركزية وليام بيرنز إلى قطر يوم الثلاثاء، حسبما قال مسؤول أمريكي وشخص مطلع على الأمر لصحيفة وول ستريت جورنال.

ومن المتوقع أن يشارك في المحادثات التي ستضم، بحسب الصحيفة، ديفيد بارنيا، رئيس وكالة المخابرات الإسرائيلية (الموساد)، ومسؤولين كبار من قطر، التي تربطها علاقات وثيقة بالقيادة السياسية لحماس.

التركيز الأولي للمحادثات هو تمديد وقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أيام أخرى مقابل إطلاق سراح عشرة رهائن كل يوم.

ويستمر وقف إطلاق النار بين حماس والحكومة الإسرائيلية لليوم الخامس على التوالي، بعد أن تم تمديده لمدة يومين بالشروط ذاتها، بانتظار إطلاق سراح مجموعة جديدة من الرهائن والأسرى.

وسبق أن أعلنت وزارة الخارجية القطرية أن حركة حماس وأطلقت سراح 69 أسيراً إسرائيلياً، فيما أفرجت إسرائيل عن 150 أسيراً من النساء والأطفال الفلسطينيين، خلال الأيام الأربعة الأولى من اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصل إليه الطرفان بوساطة قطرية مصرية أمريكية، والذي دخل حيز التنفيذ صباح الجمعة الماضي.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى