حوار بين طالبتين عن تنظيم الوقت وإهدار أوقات الآخرين وما هي عوامل إضاعة الوقت

حوار بين طالبين حول إدارة الوقت وإضاعة وقت الآخرين والعوامل التي تسبب ضياع الوقت، حيث أن الوقت ذو قيمة كبيرة في حياة الشخص ويجب استخدامه بحكمة لأن الوقت الضائع لن يعود أبدًا ، لذلك من المهم تنظيم الوقت بفاعلية وذكاء.

ولأن إضاعة الوقت تؤثر سلبًا على حياة كل فرد وبالتالي على المجتمع ككل ، وفي المقالة التالية نقدم لك حوارًا بين طالبين حول إدارة الوقت لمساعدتك على إدارة الوقت وتقديره.

حوار بين طالبين حول إدارة الوقت

كان علا عائدا من المدرسة مع صديقته أسماء.

  • أسماء: ما بك علا؟ لماذا تشعر بالحزن
  • علا: لا أستطيع تنظيم وقتي ولا أعرف ماذا أفعل! لدي امتحان في علم الأحياء الأسبوع المقبل ولم أدرس بعد.
  • أسماء: في البداية أعلم أن الوقت هو أثمن ما لدينا وأن الحياة هي.
  • علا: أعرف ذلك أيضًا ، لكن كيف أدير وقتي؟
  • أسماء: في البداية عليك أن تسأل نفسك سلسلة من الأسئلة:
  1. هل تقضي الكثير من الوقت بالداخل؟
  2. هل تقضي الكثير من الوقت مع بعض الناس؟
  3. هل تقضي الكثير من الوقت بمفردك؟
  • أسماء: بعد الإجابة على هذه الأسئلة ستتمكن من تحديد نقاط ضعفك مما يساعدك على إدارة وتنظيم وقتك.
  • علا: أعلم أن الوقت لا يُشترى ولا يُدخر ولا يندر ولا يُستهلك ويُخزن بعد إنتاجه.
  • أسماء: بالطبع هذه تعني أشياء جيدة ، لكن لا يزال من المهم معرفة اتجاهك تجاه الوقت.
  • علا: كيف ذلك؟
  • أسماء: يجب أن تخضع مشكلة إدارة وتنظيم الوقت لمبادئ علمية.
  • علا: كيف أفعل هذا؟
  • أسماء: ستحتاج أولاً إلى إعداد قائمة بجميع الأعمال اليومية.
  • علا: طيب ، وماذا في ذلك؟
  • أسماء: ثم تقوم بتشكيل وفد فعال.
  • علا: ما هو التفويض الفعال؟
  • أسماء: يعني التمكين تعيين شخص آخر للمنصب ، على سبيل المثال حفظ الدروس غير المفوضة والعاجلة والمهمة ، وهو ما عليك القيام به بنفسك.
  • أسماء: في حين أن القضايا التي يمكن تفويضها ليست ملحة ، فهي مثل مهام روتينية بسيطة.
  • علا: حسنًا ، فهمت ، هل هناك أي شيء آخر؟
  • أسماء: نعم ، عليك اتباع 10 خطوات مهمة جدًا لإنشاء قائمة مهام يومية.
  • علا: ما هي الخطوات العشر؟
  • أسماء: أولاً ، عليك أن تضع خطة أسبوعية وأن تكون جاهزًا أثناء التحضير ، وثانيًا ، من المهم أن تنشئ قائمة مهامك في نفس الوقت كل يوم ، وثالثًا أن تبدأ بقائمة صغيرة.
  • أسماء: رابعًا ، من المهم أن تكون القائمة مناسبة لك ولوقتك ، خامسًا ، يجب أن تسرد جميع أنشطتك ، والسادس ، من المهم تخصيص وقتك وفقًا لأولوية المهام.
  • أسماء: سابعاً ، اجمع كل الأنشطة المماثلة معًا. ثامناً ، من المهم تخصيص مقدار معين من الوقت لإكمال كل مهمة. تاسعاً: من المهم مراجعة مهامك اليومية والعاشر لترك وقت كافٍ للطوارئ.
  • علا: طيب أسماء ، فهمت ، هل يوجد شيء بعد؟
  • أسماء: نعم ، عليك أن تتكيف جيدًا عندما تكون هناك حالات طوارئ ، وعليك أن تأخذ وقتًا للراحة ، وتحاول الالتزام بقائمة المهام قدر الإمكان ، ولا تفرط في التنظيم.
  • أسماء: ولا تنس تنظيف المكان الذي ستعمل فيه.
  • علا: هل هناك خطوات لتنظيم مكان عمل أسماء؟
  • أسماء: نعم بالطبع يجب أن تكون الغرفة نظيفة ومرتبة ، لا تضعي الكثير على مكتبك ، فقط ضعي الأدوات التي تحتاجينها خلال النهار.
  • أسماء: من المهم أن تقوم بإعداد أدواتك ، وإضاءة جيدة ، وتنظيم الكتب جيدًا ، ووضع سلة مهملات بجوارك ، وأخيراً وضع الخزانة في البئر ، مما سيساعدك في الحصول على ما تحتاجه دون إضاعة الوقت.
  • علا: شكرا جزيلا يا أسماء ، نعم ، أنت صديقة ، لقد ساعدتني في تنظيم أفكاري ولم أعد مستاءة لأنني الآن أعرف جيدًا ما يجب أن أفعله.
  • أسماء: لا تشكرني صديقي ، من واجبي أن أكون هناك عندما تحتاجها ، وأعتقد أنك ستحصل على النتيجة النهائية في امتحان علم الأحياء ، ونتمنى لك التوفيق يا صديقي العزيز ، أراك غدًا.
  • علا: وداعا يا صديقي ، أراك غدا.

حوار بين صديقين حول تضييع وقت الآخرين

بعد يوم طويل من العمل ، جلس الصديقان في مكان مخصص للمواصلات ، وانتظرا عودة مركبات المواصلات إلى المنزل ، ودار الحوار التالي:

  • أحمد: نحن ننتظر منذ وقت طويل.
  • عمر: إذا كان الآخرون يعرفون كم هو الوقت ثمينًا ومهمًا بالنسبة لنا ، فلن يتأخروا ولن يضيعوا في الانتظار.
  • أحمد: أصبح عمر آخر ما يفكر فيه معظم الناس في الوقت.
  • عمر: أسوأ شيء أن تقضي وقتك على الآخرين.
  • أحمد: الحياة شبيهة بشبكة العنكبوت ، لذا لن نتمكن من تفكيك الحبال.
  • عمر: يجب أن يفهم الجميع مدى أهمية الوقت وأنه العامل الوحيد للوصول إلى المستويات العليا.
  • أحمد: أنت على حق.

عوامل إضاعة الوقت

هناك عدة عوامل تؤدي إلى ضياع الوقت وهدره منها:

1_ عدم القدرة على التخطيط

لا يوجد عمل ناجح بدون تخطيط غريب لأنه من المهم أن يكون لديك جدول زمني لإنجاز المهام ، ولكن هذا سبب من الارتباك والارتباك لأن مهارة الوقت تعتمد إلى حد كبير على التخطيط الناجح والذكي.

2_ عدم تقدير قيمة الوقت

  • هناك مجموعة من الأفراد لا يقدرون قيمة الوقت ، ويجعلون حياتهم مليئة بالإهمال والإهمال في جميع واجباتهم ، ويفشلون في تحقيقها ، لذلك من المهم تحديد الأهداف وإدارة الوقت وتنظيم الوقت حتى يتمكنوا من تحقيق أهدافهم.

3_ ضعف الإرادة والشخصية

  • في بعض الأحيان يتم الحكم على الفرد من خلال قيمة الوقت ويضع خطة لأداء المهام ضمن جدول زمني معين ، لكن لديه شخصية ضعيفة وتقريباً لا إرادة ، لذلك لدينا سبب لعدم إكمال أي مهمة وخططه تبقى مكتوبة فقط.

4_ عادة تضييع الوقت في المجتمعات

بصرف النظر عن عدم اكتراثهم بزيادة الوعي بأهمية وقيمة الوقت ، هناك مجموعة من المجتمعات لديها عادة إضاعة الوقت الذي تنتقله إلى الأعضاء الآخرين.

5_ تجاهل الحالات الطارئة

من المهم وضع حالات الطوارئ في قائمة المهام ، على سبيل المثال: المشاكل الصحية والزيارات المفاجئة أو وفاة أحد الأقارب إذا تم أخذ هذه النقاط في الاعتبار ، فسوف تسهل إكمال المهام ولن يكون هناك أي إلهاء.

6_ تأجيل المهام اليومية والتكاسل عنها

الكسل هو أسوأ عدو للبشرية ، لأن تأخير إنجاز المهام التي يجب القيام بها ، ومن هنا عدم القدرة على الوصول إلى المراتب العليا وتحقيق الأهداف ، لذلك من المهم التغلب على كل مهمة وإنجازها في الوقت المحدد ، لتجنب التأخير والكسل في الأداء

7_ تراكم المهام اليومية في التخطيط

إذا وضع الفرد خطة عمل كبيرة لا تتناسب مع مجهوده ووقته ، فلن يفعل ذلك ولن يتكاسل حيالها ، لأنه من المهم تبسيط الأمر لأنه يثقل كاهل نفسه بما يفوق طاقته ، لأنه يساعد بشكل كبير على نجاح وأداء المهام.

8_ عدم مساعدة الآخرين

التعاون هو أحد الأشياء التي توفر المزيد من الوقت ، عندما تكون على استعداد للتعاون ومساعدة الآخرين على تحقيق أهدافهم ، فسوف يستغرق الأمر وقتًا أقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق