أوامر البيع والشراء في الأسهم وأنواعها والبرامج والطريقة

أوامر الشراء والبيع في الأسهم موضوع يبحث عنه كثير من رجال الأعمال والمستثمرين ، لأن الملكية الخاصة لشركة ما هي حصة مالية تتضمن حصة من رأس مال الشركة وأيضاً حصة من أرباحها ،

تُمنح هذه المزايا لمالك السهم ، لذلك يرغب الكثير من رجال الأعمال في استثمار أموالهم في أسهم الشركات ، وسوف نتعلم المزيد عن هذا من خلال موقع موجز مصر في المقال التالي.

قد تكون مهتمًا بمعرفة: تثقيف البورصة للمبتدئين ومعرفة أفضل أسرار هذا المجال

أوامر البيع والشراء للأسهم

البورصة والبورصة هي الأسواق التي يتم فيها شراء الأسهم وبيعها وفقًا لأوامر الشراء والبيع في الأسهم التي يحددها التشريع ، وقد تتم هذه المعاملات في البورصة أو في الأسواق غير التبادلية ، ولكن في بعض الحالات ، يُسمح فقط للأماكن خارج البورصة بشراء هذه الأسهم وبيعها وتداولها. أشهر الأسواق العالمية في هذا المجال هي:

  • تقع البورصة في الولايات المتحدة وتسمى بورصة نيويورك.
  • هناك بورصة أخرى تقع في الولايات المتحدة وتسمى ناسداك.
  • وسوق آخر يسمى تورنتو.

اقرأ أيضًا: متى تودع الأسهم في حساب الراجحي السعودي بعد بيعها؟

أنواع الأسهم

قبل معرفة أوامر الشراء والبيع في الأسهم المالية ، يجب معرفة نوعين من الأسهم ، وهما السهم العادي والسهم المفضل ، حيث أن للسهم العادي حقوق تصويت والسهم المفضل ليس له حقوق تصويت.

ومع ذلك ، يحق للشركة الحصول على أرباحها الخاصة التي تحققها قبل باقي المساهمين العاديين ، ويمكن لمالك السهم المفضل تحويلها إلى عدد معين من الأسهم العادية ، لذلك يمكن تسميتها الأسهم التفضيلية القابلة للتحويل.

برمجيات تحليل المخزون

هي برامج مصممة لمساعدة عملية تداول الأسهم والعمل على تحليلها وإظهار عيوبها ومزاياها وجذبها ، وتوفير المعلومات الكافية للمستثمر حول الحصة التي يريدها ، وتسهيل عملية التداول ، وتشمل هذه البرامج:

  • برنامج يسمى مصدر ربح.
  • برنامج من إصدار 2013 يسمى E Signal.
  • وهناك برنامج آخر من إصدار 2013 يسمى Vector Vest.

اقرأ المزيد: كيفية شراء الأسهم بالبورصة المصرية والخطوات الواجب اتباعها قبل شراء الأسهم

كيفية بيع وشراء الأسهم

يمكن شراء الأسهم وبيعها في مجموعة متنوعة من المواقع ، بما في ذلك على المواقع الإلكترونية وصناديق الاستثمار المشتركة ، بما في ذلك سوق الأوراق المالية والأسواق الخارجية ، ومن خلال الشركة نفسها أو من خلال الخبراء والوسطاء وغيرهم ، ولكن للحماية من الاحتيال والاحتيال ، يجب شراء الأسهم ويجب بيعها. يعتبر سوق الأوراق المالية من الأماكن الآمنة التي تحمي حقوق كل من البائع والمستثمر ، حيث يتبع أوامر البيع والشراء للأسهم التي تصدرها الدولة.

يعتمد سعر السهم على عملية العرض والطلب ، فإذا كان هناك بائعون أكثر من المستثمر ، فإن هذا سيخفض سعر السهم ، ولكن إذا حدث العكس ، فسيؤدي ذلك إلى زيادة سعر السهم ، إلخ

بالنسبة لأي مستثمر يرغب في الاستثمار بأمواله الخاصة ، فإن أفضل طريقة هي شراء الأسهم ، لأنه إذا اختار الشركة المناسبة ذات الربح والعوائد المرتفعة ، فإن سعر السهم يفوق الأولى ، فيستطيع بيعها والاستفادة منها وعليه الانتباه إلى:

  • إذا انخفضت قيمة السهم الذي يمتلكه عن قيمته الحقيقية ، فيجب بيعه على الفور.
  • نظرًا لأنه قد ينخفض ​​بعد فترة اعتمادًا على أداء الشركة ، فيجب بيعها إذا زادت قيمتها.
  • إذا كان التدفق النقدي للشركة سلبيًا ، فيجب بيع المخزون بسرعة لتجنب الخسائر.

عند شراء سهم معين ، يجب الانتباه إلى ما يلي:

  • ألق نظرة فاحصة على الشركة التي سيتم أخذ الحصة منها واكتشف ما إذا كان دخلها وأرباحها مناسبين.
  • إذا كنت مبتدئًا في مجال شراء الأسهم ، فيجب عليك شراء صندوق استثمار مشترك حيث يشارك العديد من المستثمرين.
  • تحليل عائد الشركة وأرباحها قبل اتخاذ أي إجراء.
  • يمكن شراء الأسهم مباشرة بدون وسيط أو من الممكن استخدام وسيط ، ولكن يجب عليك مقارنة جميع الخيارات المتاحة لك لاختيار الخيار الأفضل.

اقرأ أيضًا: أفضل شركات الوساطة في البورصة المصرية ومميزات وموقع كل منها

وهنا انتهى بنا الأمر بالحديث عن طرق تداول الأسهم وأوامرها لأننا نعرف الأسواق المالية وسوق الأسهم ، وتحدثنا عن أنواع الأسهم والبرامج المستخدمة في تحليل الأسهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق