سعر الدولار اليوم فى البنك المركزى الذى يحاول بداية موجة جديدة لخفض الدولار فى مصر

280
0
شاركها

يسرنا ان نتابع سعر الدولار اليوم فى البنك المركزى المصرى، الذى يحاول فى عمل بداية موجة جديدة لخفض اسعار الدولار فى مصر، حيث ادى بيان البنك المركزى بارتفاع الاختياطى النقدى ، وقام البنك حدد البنك سعر الدولار اليوم فيه بانخفاض بحوالي 20 قرش عن أسعاره السابقة، وسجل سعر الشراء 18.0821 جنيه وبيع 18.1891 جنيه، وخوفا من استمرار تزايد الدولار ، استطاع البنك المركزى محاولة السيطرة.

بعد وصول الدفعة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي إلى البنك المركزي، وزيادة الاحتياطي النقدي لديه السبب الرئيسي فى محاولة خفض سعر الدولار فى مصر، حيث قام البنك بالضغط على البنوك من اجل خفض سعر الدولار خوفا من موجة ارتفاع جديدة.

خفض البنك لسعر الدولار لديه له عامل كبير في الضغط الكبير على سعر الدولار ولن يتمكن من التماسك، على المستوى القصير، وربما يرتفع قليلًا فيما بعد بدخول شهر رمضان الكريم، بسبب اقبال المستوردين على دفع المبالغ بالدولار، وموسم الحج الى يتطلب توفير عملة صعبة.
على جانب اخر توقع بعض المصرفيون والخبراء ، ارتفاع سعر الدولار فى الايام القليلة القادمة ويصل حاجز ال 25 جنيها ، نظرا لقدوم رحلات العمرة، وارتفاع الاستيراد بسبب السلع الرمضانية، وعدم توافر الدولار فى البنوم المصرية.

اسعار الدولار اليوم الجمعة في البنوك

البنك سعر الشراء سعر البيع
إتش إس بي سي مصر 18.22 18.35
البنك اﻷهلي الكويتي (بنك بيريوس) 18.16 18.22
بنك مصر إيران للتنمية 18.12 18.22
كريدي أجريكول مصر 18.12 18.22
مصرف أبو ظبي الإسلامي 18.12 18.22
البنك المصري الخليجي 18.12 18.22
البنك التجاري الدولي 18.10 18.20
المصرف المتحد 18.10 18.20
بنك التعمير والإسكان 18.10 18.20
بنك البركة مصر 18.10 18.20

البنك المركزي والسوق السوداء

البنك المركزي المصرى هو نبض السوق المصرفى، والمؤثر الاول ودوره الأساسي هو التحكم بسعر الدولار الامريكى في البنوك والقضاء على السوق السوداء الموازية لسعر الصرف، التي ترفع المضاربة على الدولار وتشعل سعره، فقام بنشر تقرير عن ارتفاع الاحتياطي النقدي لدية 7 مليارات دولار، وذلك جعل الدولار ينخفض بالسوق السوداء من 19.20 إلى 18.75 جنيه للبيع.

بينما اصبح مصير السوق السوداء مجهول الان، وهناك أنباء عن عدم قدرة البنوك للإيفاء بطلبات المستوردين بعد انتهاء الإجازة الصينية، ووضع المستوردين على قائمة الانتظار بالبنوك لحين إعطاؤهم احتياجاتهم، ومن هنا نشطت من جديد السوق السوداء، وانتشرت الأخبار عن عودة الدولار ليبلغ مستوى 20 جنيه،واحتمالية زيادته قبل حلول موسم العمرة واستيراد سلع رمضان.

ولم تأتر حتى الان ثمار تعويم الجنية المصرى، وتحرير سعر الدولار فى السوق المصرية ، فتوقع الكثيرين ان تأتى هذه الخطوة بكثير من الايجابيات، وتشجيع المستثمرين على القدوم الى مصر، ولكن حتى الان لم تأتى الثمار ، الا حصد البنوك للعملة الخضراء واقتناصها من السوق السوداء.