ساعة الارض 2017 .. طفى النور ساعة واحدة ” تعرف على معلومات ساعة الارض “

203
0
شاركها

سوف تشارك مصر كافة دول العالم ، ساعة الارض ، اليوم السبت لسنة 2017 ، حيث تستعد العديد من دول العالم للمشاركة في حملة “ساعة الأرض”، التي تعتبر أكبر فعالية مناخية في العالم، عبر إطفاء المصابيح لساعة واحدة مساء يوم السبت، بهدف لفت الأنظار للتغير المناخي في العالم.

واعلنت مصر انها سوف تشارك فى حملة ساعة الارض 2017 ، واعلن عدد من النجوم والإعلاميين منهم الفنانة رانيا فريد شوقى، والاعلامى اسامة منير، والاعلامى شريف مدكور، وذلك عبر الاعلان على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك”.

وفى وقت سابق ، اعلنت وزارة البيئة المصرية التى دعت المواطنين وحثتهم على المشاركة فى ذلك الحدث “ساعة الارض”، عن طريق عدد من الرسائل من خلال صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، حيث قالت: المصريون ياما عبروا عن نفسهم فى أوقات كتير بالقرار والمشاركة.. شارك معانا فى ساعة الأرض ودافع عن البيئة”.

وقال بيان صادر عن مكتب الصندوق العالمي للطبيعة (WWF)، إن جميع الدول التي ستشارك في الحملة ستطفئ المصابيح من الساعة 20:30 مساءً إلى 21:30 من مساء السبت (حسب التوقيت المحلي لكل دولة).

ومن المتوقع أن تطفئ العديد من المعالم الأثرية في مختلف المواقع العالمية مصابيحها تضامنا مع الحملة، ومن أبرزها في تركيا؛ على سبيل المثال: برج الساعة في ولاية إزمير، وقصر “طوب قابي”، وقصر “دولما باهجة”، وجامع السليمانية، وجسري “شهداء 15 تموز” و”محمد الفاتح” في إسطنبول، بالإضافة إلى قلعة “أوج هيصار” ومجمع “قورشونلو” بنوشهير.

معلومات عن ساعة الأرض

انطلقت من مدينة سيدني الأسترالية في 2007، وبدأت الفكرة بتنظيم من الصندوق العالمي للطبيعة (غير حكومي، تأسس عام 1961) ، ونجحت الفكرة حيث شارك بها أكثر من 22 مليون شخص من سكان المدينة، بعد هذا النجاح قررت 400 مدينة حول العالم بتطبيق هذه الفكرة وذلك عام 2008 ، وشاركت فيها العام الماضي 178 دولة حول العالم وهي أضخم حركة شعبية عالمية بيئية تهدف إلى التصدي لتغير المناخ.

الجدير بالذكر ان مصر قررت المشاركة فى ساعة الأرض عام 2009، لتنضم إلى مصاف 88 دولة و4000 مدينة و929 من المعالم الشهيرة حول العالم أطفأت الأنوار فى ساعة الأرض العالمية، ومنها الأهرامات وأبو الهول ومعبد الأقصر ومكتبة الإسكندرية فى مصر وقبة كنيسة القديس بطرس فى الفاتيكان وبرج إيفل ومبنى الأمبايرستيت فى نيويورك، ودار أوبرا سيدنى الشهيرة وجسر الميناء فى أستراليا .