اسعار الدولار اليوم فى البنوك الاحد 19مارس2017 سعر الدولار فى مصر

84
0
شاركها

يشرفنا متابعى موقع موجز مصر ان ننشر لكم اسعار الدولار اليوم فى البنوك الاحد 19مارس2017 سعر الدولار فى مصر، حيث صعد سعر الدولار الامريكى فى البنوك المصرية على مدار الايام القليلة الماضية، ومن المتوقع ارتفاعه بعد انتهاء الاجازة الاسبوعية للبنوك، حيث عاود الدولار الى الارتفاع نظرا للطلب المتزايد على العملة الامريكية الصعبة.

اسعار الدولار اليوم فى البنوك ، حيث سجل سعر الدولار فى بنك HSBC اعلى سعر للشراء بمبلغ 18.16 جنية ، وسجل سعل البيع 18.35 جنيها، وسجل بالبنك الأهلي المصري نحو 18 جنيهًا للشراء و18.1 جنيه للبيع، بينما سجل ببنك القاهرة نحو 18 جنيه للشراء و18.1 جنيه للبيع.

اسعار الدولار اليوم

البنك شراء بيع
بنك HSBC ١٨٫١٦ ١٨٫٣٥
مصرف أبو ظبي الاسلامي ١٨٫١٢ ١٨٫٢٢
بنك الاسكندرية ١٨٫١٢ ١٨٫٢٢
كريدي أجريكول ١٨٫١١ ١٨٫٢١
بنك بلوم مصر ١٨٫١ ١٨٫٢
البنك التجارى الدولي CIB ١٨٫١ ١٨٫٢
المصرف المتحد ١٨٫١ ١٨٫٢
بنك البركة ١٨٫١ ١٨٫٢
البنك الأهلي الكويتي (بيريوس) ١٨٫١ ١٨٫٢

وقد بدأت البنوك خلال الأسبوع الأول من شهر مارس في رفع سعر صرف العملة الأمريكية أمام الجنية المصري، ويبدو أن الأمر سيرتفع اكثر حتي بداية شهر رمضان المبارك، حيث استيراد من اجل سد حاجة المواطنين من السلع التي يتم أستهلاكها خلال هذا الشهر.

يختلف اليوم سعر الأخضر فى السوق السوداء، حيث استقر سعر العملة الخضراء اليوم السبت 17 مارس ليصل إلى 18.40 للبيع و 18.30 للشراء وذلك وسط حالة من الترقب والطلب على العملة الأجنبية خصوصاً مع عودة الحركة والحاجة إلى عمليات الاستيراد التي تأتي من الصين بإعتبارها هى الوجهة والمحطة الأساسية لجميع المستوردين العرب، ومع قدوم شهر رمضان الكريم يزداد الإقبال على المنتجات الغذائية بإعتبار أن شعب مصر يستهلك أكثر من 70% من تلك المنتجات، كما أن السوق السوداء قد نشطت من جديد وارتفع بها سعر الدولار ليصل إلى 18.25 فى نهاية الشهر الماضى،  وأرجع اقتصاديون أن سبب هذا النشاط ورجوع السوق الموازي مرة أخرى هو ارتفاع أسعار صرف العملة الخضراء أمام الجنيه المصري فى جميع البنوك، وكذلك أيضاً زيادة الطلب على الدولار من قبل المستوردين بعد حالة الهدوء التي شهدتها سوق الصرف خلال الشهر الماضي، ليعاود الدولار مرة أخرى إلى الارتفاع خلال الشهر الحالي.
وهناك ترقب وحرص شديدين من جميع الأوساط الشعبية والاقتصادية بمعرفة الأسعار التي ستشهدها العملة الخضراء فى الأيام المقبلة، وذلك بعد قرار البنك المركزى بتعويم سعر الصرف فى السوق يوم 3 نوفمبر العام الماضى، حيث كان لهذا القرار آثاره السيئة على الكثير من المواطنين وما ترتب عليه من ارتفاع أسعار جميع السلع والخدمات، كما أن الارتفاع فى سعر الدولار ليس معياراً يمكننا الاعتماد عليه وخصوصاً تعتبر هذه الفترة هى فترة تقلبات وقتية فى سعر صرف الدولار ولن تستمر على نفس النظام حتى يتم الوصول إلى حالة الاستقرار، كما أن البنك المركزي قد أشار بأنه قد طبق بعض الإجراءات الاصلاحية التى تؤمن للدولة المصرية فى تسديد التزاماتها الخارجية وتعمل على إعادة الثقة فى الدولة لكي تستطيع الحصول على تدفقات خارجية.